Home » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » القصير يشيد بأعضاء اللجان المنظمة لمباريات المجموعة B في دوري أبطال آسيا

القصير يشيد بأعضاء اللجان المنظمة لمباريات المجموعة B في دوري أبطال آسيا

أختتمت منافسات المجموعة (B) بمنطقة الغرب بدوري أبطال آسيا للموسم 2021 والتي إستضافها نادي الشارقة الرياضي بنجاح فني وتنظيمي كبير يوم الخميس حيث أسدل الستار على مباريات المجموعة التي تصدرها “الملك” متأهلاً لدور الـ 16 من البطولة برصيد 11 نقطة، بينما حل نادي تراكتور الإيراني في المركز الثاني وباختكور الأوزبكي في المركز الثالث وكان المركز الرابع من نصيب القوة الجوية العراقي.

 

كان نادي الشارقة الرياضي قد تقدم في وقت سابق بملف متكامل للاتحاد الآسيوي يحوي طلبه بإستضافة مباريات مجموعته مستعرضاً الإمكانات اللوجستية والبنية التحتية التي يتمتع بها النادي والإمارة، ماجعل الإتحاد الآسيوي يمنحه الموافقة وشرف الإستضافة مستندةً ايضاً على تنظيم الشارقة الناجح للبطولات القارية السابقة مثل كأس أمم آسيا 2019، وإستضافته لمجموعتي كأس العالم للناشئين عام 2013 وهو الأمر الذي عزز ملف النادي وقاده للحصول على الاستضافة.

 

وقد شكل مجلس إدارة نادي الشارقة لجان عمل مختلفة تعمل على التحضير لإستقبال الفرق والمسؤولين والأطقم الفنية العاملة لمباريات المجموعة حيث ترأس اللجنة المنظمة سعادة محمد القصير المدير التنفيذي للنادي وتم تكليف عمران الجمسي عضو شركة كرة القدم بمهام مدير المجموعة مع تشكيل العديد من اللجان المختصة بجميع الجوانب من الأمن والإعلام والمرافقين والصيانة والحركة والترحيل واللجنة الطبية وغيرها من اللجان التي أدت عملها بكفاءة عالية وكانت محل إشادة مسؤولي الإتحاد الآسيوي وإتحاد كرة القدم الإماراتي ومراقبي رابطة المحترفين الإماراتية.

 

بدأ العمل الفعلي في إجراءات الإستضافة قبل فترة من وصول الفرق بالتنسيق مع مسؤولي الإتحاد الآسيوي وحضور ورش العمل الافتراضية (عن بعد) والتشاور في البروتوكول الطبي الخاص بالإجراءات الإحترازية الخاصية بجائحة كورونا، وتمت الموائمة بين البروتوكول المعتمد من السلطات الإماراتية والإتحاد الآسيوي وتم الاتفاق على إعتماد نظام الفقاعة الطبية وتقسيم الاستاد الى مناطق يسهل إدارتها، وهو النظام الذي يطبق لأول مرة في مباريات كرة القدم بالدولة، وتم تطبيقه بنجاح منقطع النظير حيث لم تشهد البطولة أي حالات إيجابية لفيروس كوفيد-19، وكانت الفرق المشاركة الأربعة قد تواجدت في مقر إقامة واحد بنظام العزل الكامل بينما حل المسؤولين والفنيين في فندق آخر  في الشارقة بنفس الإجراءات حيث وصلت أول البعثات يوم 9 أبريل وغادرت يوم 30 من نفس الشهر.

 

ومن جانبه وجه سعادة محمد القصير المدير التنفيذي لنادي الشارقة الرياضي ورئيس اللجنة المستضيفة للمجموعة B شكره على الدعم الكبير الذي تلقاه نادي الشارقة الرياضي واللجان من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وولي عهده ونائبه، واتحاد الامارات لكرة القدم ومجلس الشارقة الرياضي ومجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي برئاسة سعادة علي سالم المدفع، الأمر الذي سهل عملية الاستضافة وذلل الكثير من العقبات التي منحت المجموعة تميز وإشادة من قبل مسؤولي الاتحاد الآسيوي واتحاد كرة القدم الاماراتي. وعن نتائج عمل اللجان أضاف القصير: ” بحمد الله إنتهت مباريات المجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا التي استضافها النادي بنجاح تنظيمي كبير حيث وصف المسؤولين  العمل الذي تم بواسطة لجان البطولة بالمثالي والممتاز كما جاءت الإشادة ايضا من جميع بعثات الفرق الثلاثة المشاركة في البطولة، من حيث مقر الإقامة والمرافق المتوفرة كملاعب التدريب والاستاذ الرئيس، والاستضافة في المؤتمرات الصحفية قبل وبعد المباريات”. وتابع:” عملنا منذ اليوم الأول لتقديمنا طلب الإستضافة على مستويات عدة لإنجاح الاستضافة وكنا واثقين من موافقة الإتحاد الآسيوي على طلبنا نسبة للملف المحترف الذي قدمناه والإمكانات الكبيرة التي تزخر بها الإمارة من ناحية البنية التحتية وتوفر الكادر البشري صاحب الخبرة والمؤهل لإنجاح مثل هذه الأحداث.

 

وواصل القصير حديثه شاكراً كل اللجان على القيام بدورها بنجاح، كما وجه شكره للقيادة العامة لشرطة الشارقة وفي مقدمتهم سعادة اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة والعقيد سبت عاشور رئيس اللجنة الأمنية، التي بذلت جهداً كبيراً في إنجاح الإستضافة والتي كانت ضمن العوامل التي ساهمت في نجاح الاستضافة من خلال تسخير كافة الإمكانيات الأمنية من حيث حركة الفرق من مقر الإقامة للملاعب والتزام المعنيين بالتعليمات الصحية الصادرة من الاتحاد الآسيوي.

 

وفي نفس السياق وجه عمران الجسمي عضو إدارة شركة الشارقة لكرة القدم ومدير اللجنة المستضيفة للمجموعة B شكره وتقديره لجميع أعضاء اللجان على المجهود الكبير لإنجاح الحدث وقال” اود ان أتقدم بالشكر باسم شركة كرة القدم لكل من عمل على إنجاح هذه الإستضافة وأخص بالشكر كل الكوادر الفنية والعاملين بالنادي ورجال أمن النادي وجميع مسؤولي وأعضاء اللجان المختلفة على هذا الجهد الكبير والذي تكلل بالنجاح الفني داخل الملعب والتنظيمي خارجه وهو ما يعطي دولة الإمارات ونادي الشارقة الأولوية دائماً عند التقدم بإستضافة أي أحداث رياضية كبيرة بعد الإشادات الكبيرة التي وجدها النادي من قبل مسؤولي الإتحاد الآسيوي”.

Leave a Reply