الرئيسية » الإنجازات و البطولات

الإنجازات و البطولات

يعتبر نادي الشارقة أحد أكثر الأندية تحقيقاً للبطولات في الإمارات حيث سيطر فريقه الذي يُلقب بـ( الملك ) بطولات فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، حيث يمتلك الشارقة في خزائنه ( 5 ألقاب ) لمسابقة الدوري العام، و( 8 ألقاب ) لبطولة كأس رئيس الدولة، إلى جانب ( لقب واحد ) لكأس السوبر الذي أحرزه في موسم 1994/1995.


– ألقاب مسابقة الدوري العام:

* البطولة الأولى كانت في موسم 1973/1974 حيث فاز فريق الشارقة بأول ألقابه في النسخة الأولى من مسابقة الدوري، وذلك تحت مسمى ( نادي العروبة ) قبل اندماجه مع نادي الخليج.

* البطولة الثانية كانت في موسم 1986/1987 والذي تُوج فيها فريق الشارقة في المبارة الأخيرة له على حساب فريق الوصل الذي كان يحتل المركز الثاني وبفارق نقطة واحدة عن فريق الشارقة الذي كان رصيده ( 28 نقطة )، وجائت المباراة الأخيرة في الدوري وكأنها مباراة فاصلة واقيمت على ستاد الشارقة وفاز يومها بنتيجة ( 1 : 2 ) حيث سجل أهداف الشارقة كلاً من حميد ثاني وعبد العزيز محمد ” عزوز ” فيما سجل للوصل زهير بخيت.

* البطولة الثالثة كانت في موسم 1988/1989 واستمرت المنافسة بين الشارقة والوصل حيث كان وقتها يملك كل فريق على ( 30 نقطة ) وكانت آخر مبارة لكل منهما خارج ملعبه فـ لعب الشارقة مع الجزيرة ونجح في تحقيق الفوز بنتيجة ( 4 : 3 ) سجل أهداف الشارقة كلاً من على ثاني وإسماعيل محمد وابراهيم صالح وعبد العزيز محمد ” عزوز “، أما فريق الوصل فـ تعادل في مباراته أمام فريق الخليج بدون اهداف لُتوج الشارقة بدرع البطولة للمرة الثالثة في تاريخه.

* البطولة الرابعة كانت في موسم 1993/1994 حيث كانت المنافسة بين الشارقة الذي يملك في رصيده ( 27 نقطة ) ونظيره فريق العين الذي يتفوق في النقاط بفارق نقطة واحدة، وفي آخر مباراة حقق الشارقة الفوز على فريق الوحدة على ملعبه بنتيجة ( 0 : 1 ) وتعادل العين مع الاهلي بنتيجة ( 1 : 1 ) لينتقل حسم لقب الدوري إلى المباراة الفاصلة التي تمكن فريق الشارقة في انهائها لمصلحته بنتيجة ( 1 : 0 ) حيث جاء هدف فريق الشارقة عن طريق اللاعب إسماعيل محمد.

* البطولة الخامسة كانت في موسم 1995/1996 وتوج فيها فريق الشارقة بعد منافسة مثيرة من الوصل وقد حُسمت المسابقة في الأسبوع ما قبل الأخير عندما فاز فريق الشارقة على مستضيفه فريق الخليج في خورفكان بنتيجة ( 0 : 1 ) سجل هدف الشارقة اللاعب طارق احمد ” الشبح ” ليرفع الشارقة رصيده إلى ( 39 نقطة ) ويُتوج بلقب الدوري العام بفارق ( 4 نقاط ) عن منافسه فريق الوصل الذي كان قد تعادل في مباراته أمام فريق النصر.


 ألقاب بطولة كأس رئيس الدولة:

* البطولة الأولى كانت في موسم 1978/1979 حيث النسخة الثالثة من البطولة التي أقيمت بنظام خروج المغلوب والتي نجح فريق الشارقة في المباراة النهائية التي أقيمت على ستاد نادي الإمارات بأبوظبي من التغلب على فريق العين بركلات الترجيح بعد أن كانت الأوقات الأصلية والأشواط الإضافية للمباراة قد انتهت بنتيجة التعادل بهدفين لكلا الفريقين وقبل أن يحسمها الشارقة لمصلحته بركلات الترجيح والتي جاءت بنتيجة ( 3 : 0 ) لتكون البطولة الأولى التي تدخل خزائن نادي الشارقة.

* البطولة الثانية كانت في موسم 1979/1980 حيث النسخة الرابعة من البطولة التي قاد فيها المدرب المصري ” أحمد رفعت ” فريق الشارقة للاحتفاظ بلقب الكأس للموسم الثاني على التوالي بعد فوزه على نظيره فريق النصر في المباراة النهائية بهدف نظيف سجله اللاعب موندي، وكان للبطولة حدث تاريخي حيث اقيمت المباراة النهائية لأول مرة على ستاد مدينة زايد الرياضية بعد تشييدها واصبح بعد ذلك تقليد سنوي بإقامة المباراة النهائية لبطولة كأس رئيس الدولة على ستاد مدينة زايد الرياضية.

* البطولة الثالثة كانت في موسم 1981/1982 حيث النسخة السادسة من البطولة والتي أحرز فيها الشارقة لقب الكأس بعد فوزه على غريمة التقليدي فريق الشعب في المباراة النهائية بنتيجة هدفين للا شيء وكان البرازيلي ” داجلما ” مدرباً لفريق الشارقة آنذاك، ليُكتسب الشارقة لقب ( الملك ) كونه أول فريق يحرز اللقب ثلاثة مرات ويحتفظ بالكأس في خزائنه إلى الأبد.

* البطولة الرابعة كانت في موسم 1982/1983 حيث النسخة السابعة من البطولة التي شهدت تتويج فريق الشارقة باللقب الرابع في تاريخه بقيادة المدرب المصري ” يكن حسين ” حين فاز على فريق الوصل ( بطل الدوري ) بنتيجة هدفين للا شيء.

* البطولة الخامسة كانت في موسم 1990/1991 الذي لم تقم فيه مسابقة الدوري العام بسبب ظروف حرب الخليج الثانية والاكتفاء بإقامة بطولة كأس رئيس الدولة في نسختها الخامسة عشر والتي جاءت بنظام الدور التمهيدي وخروج المغلوب بعد مباراتي الذهاب والإياب ليتأهل ( 16 فريق ) تم تقسيمهم إلى أربعة مجموعات يصعد منها أصحاب المركز الأول والثاني إلى دور الثمانية، ونجح فريق الشارقة مع المدرب البولندي ” بلاوت ” في الوصول إلى المباراة النهائية لمواجهة فريق الوصل والفوز عليه بنتيجة ( 3 : 0 ) ليتسلم الكأس كابتن فريق الشارقة إبراهيم صالح.

* البطولة السادسة كانت في موسم 1994/1995 حيث النسخة التاسعة عشر من البطولة والتي عاد ( الملك ) مجدداً لممارسة هوايته المفضلة في حصد ألقاب بطولة كأس رئيس الدولة وذلك بعد فوزه على فريق العين في المباراة النهائية التي انتهت أوقاتها الأصلية وأشواطها الإضافية بالتعادل السلبي من دون أهداف ليحتكم الفريقين للركلات الترجيحية والتي ابتسمت لفريق الشارقة بنتيجة ( 5 : 4 ).

* البطولة السابعة كانت في موسم 1997/1998 حيث النسخة الثانية والعشرون من البطولة الذي توج فيها فريق الشارقة بطلاً للكأس للمرة السابعة في تاريخه بعد تغلبه على فريق الوصل في المباراة النهائية التي كانت نتيجة وقتها الأصلي التعادل بهدفين لمثلهما قبل أن يحسمها اللاعب عبد العزيز محمد ” عزوز ” بالهدف الذهبي الذي احتسبه الحكم المونديالي علي بوجسيم وأثار حوله الكثير من الجدل والمطالبة بعد احتسابه بداعي ان لاعب الشارقة خدع حكم المباراة وسجله الهدف بيده.

* البطولة الثامنة كانت في موسم 2002/2003 حيث النسخة السابعة والعشرون من البطولة التي أحرز فيها ( الملك ) لقب الكأس على حساب فريق الوحدة بركلات الترجيح بعد أن انتهت الأوقات الأصلية والأشواط الإضافية بنتيجة ( 1 : 1 ) وكان هدف الشارقة قد سجله البرازيلي أندرسون ديكار، قبل أن يحتكم الفريقين لركلات الترجيح التي نجح فريق الشارقة فيها بنتيجة ( 6 : 5 ) ليحرز لقب الكأس للمرة الثامنة في تاريخه بقيادة المدرب الوطني جمعه ربيع.