Home » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » علي المدفع: نشكر كل من رفع اسم الشارقة على المنصات ونعد بمضاعفة العمل والتجهيز للموسم الجديد

علي المدفع: نشكر كل من رفع اسم الشارقة على المنصات ونعد بمضاعفة العمل والتجهيز للموسم الجديد

هنأ سعادة علي سالم المدفع رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي بمناسبة ختام الموسم الرياضي 2021-2022 في الدولة لاعبي الملك أصحاب البطولات والإنجازات على الصعيد المحلي والخارجي في مختلف الألعاب الرياضية، إضافة للفرق واللاعبين الذين مثلوا نادي الشارقة خير تمثيل، والجماهير الوفية التي وقفت خلف الفريق ودعمت على وسائل التواصل الاجتماعي كل فرق النادي مما ساهم في تواجد الشارقة على منصات التتويج، كما وجه سعادته شكره وتقديره لجميع الأجهزة الفنية والإدارية والطبية المنتمين لنادي الشارقة الرياضي على جهودهم الحثيثة ومساهمتهم في تحقيق الألقاب ورفع إسم الإمارات والشارقة على المنصات، وتحملهم الضغوط الكبيرة خلال المنافسات وتحقيقهم البطولات والكؤوس والميداليات الملونة في البطولات التي شاركت بها الفرق.

 

وأشاد سعادة علي سالم المدفع بالتعاون الكبير الذي أظهره اللاعبين في جميع الألعاب الرياضية بالنادي خلال التدريبات والمنافسات والتي أسهمت بوصولهم للمنصات، إضافة للعمل الفني والإداري طوال الموسم الذي فرض الإنضباط والإلتزام مما انعكس على نتائج الفرق واللاعبين، داعياً الجميع بضرورة المثابرة والمحافظة على المكتسبات التي تمت والعمل على صقل المهارات التي لديهم لضمان استمرارها وحصد المزيد من الألقاب والبطولات مستقبلاً، واستمرار نادي الشارقة الرياضي في رفد اللاعبين للمنتخبات الوطنية المختلفة.

 

ووعد سعادته محبي ومتابعي النادي بأن يبذل مجلس الإدارة الجهود ويسخر الإمكانات المتاحة له مع مضاعفة العمل خلال الفترة المقبلة استعدادا للموسم الرياضي المقبل من أجل فرحة الجماهير وإمارة الشارقة، كما يحرص مجلس الإدارة على استغلال الموارد المالية المخصصة له بأفضل الطرق والعمل وفق الموازنات الموضوعة استعداداً للموسم الجديد خصوصاً مع التحديثات الأخيرة من لجنة دوري المحترفين بإضافة لاعب أجنبي خامس لفريق كرة القدم وهذا يتطلب مخصصات مالية إضافية غير التي كانت موضوعة والمخطط لها منذ الموسم المنتهي.

 

كما نوه سعادة رئيس مجلس الإدارة الى ضرورة تحري الاخبار من الحسابات الرسمية التابعة للنادي وطلب من محبي الملك عدم الانصياع وراء الحساب التي قد تخدم الوكلاء واللاعبين في الضغط على الادارة والجمهور لاهداف معينة، وأن تضع الجماهير ثقتها بأن ادارة النادي سوف توفر العناصر اللازمة حسب توصيات اللجنة الفنيه والمدرب.

 

وشهدت قلعة “الملك” تحقيق العديد من الإنجازات على مستوى الفرق الرياضية والمراحل السنية داخل الدولة وخارجها في الموسم. المنتهي.

 

على صعيد كرة القدم فقد حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة المركز الثاني في دوري أدنوك للمحترفين برصيد 55 نقطة يضمن من خلالها مقعداً للمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا لموسم 2022-2023، وقد كانت بداية الموسم جيدة ومبشرة للملك لكن دخول الفريق في هبوط بالمستوى وتعثر للنتائج في منتصف الدور الأول من الدوري اضطر مجلس الإدارة للتدخل وتغيير الجهاز الفني والتعاقد مع المدرب القدير وصاحب الخبرة الكبيرة في المنطقة والسمعة العالمية الروماني أولاريو كوزمين الذي خلف عبدالعزيز العنبري، وأكمل عمل الجهاز الفني السابق في محاولة اللحاق بالمنافسة وإعادة روح التنافس للفريق، وبدأت بصمات الجهاز الفني الجديد تظهر على أداء الفريق الذي تتطور وتغيرت تكتيكاته وخططه وواصل المنافسة رغم الظروف الصعبة التي واجهتهم من إصابات طويلة لبعض اللاعبين المهمين والضغط الكبير للمباريات بسبب مشاركة المنتخب في بطولة العرب وتصفيات كأس العالم، وتميزالفريق بتطبيق سياسة المداورة بين اللاعبين ومنح الفرصة للجميع.

 

كما وصل الفريق الأول بنادي الشارقة لكرة القدم لنهائي كأس رئيس الدولة بعد مسيرة صعبة تجاوز فيها الفريق العديد من الفرق القوية في البطولة وقد كان دور اللاعبين والجمهور فيها هو الحاسم، ويعتبر الوصول لنهائي الكأس هو العاشر في تاريخ النادي والذي سيقابل خلاله فريق الوحدة في اللقاء الذي تم تأجيله للموسم المقبل نظراً لظروف الحداد بالدولة، وعلى صعيد دوري أبطال آسيا كانت مسيرة الفريق في البطولة صعبة لعب فيها مباريات مع فرق تتسم بالقوة، حيث شارك الملك في دور المجموعات للبطولة الآسيوية بعد تخطيه فريق الزوراء العراقي في الدور التمهيدي، واوقعت القرعة الملك في أقوى مجموعات البطولة بجانب الهلال السعودي والريان القطري واستقلال دوشانبيه الطاجيكي، وكان الفريق قد قدم مستوىً جيداً في المباريات التي خاضها وكان قريباً من التأهل إلا أن عدم التوفيق في مباراة آحياناً والقرارات التحكيمية وعدم استخدام تقنية الفيديو في المباريات أدت الى الخروج بنتائج ليست إيجابية على مسيرة الفريق، بجانب ظروف الإصابات والايقافات ونظام البطولة التي خاض فيها الفريق 6 مباريات في شهر رمضان اخلال 21 يوما أبعد الفريق من التنافس على البطاقة.

 

وعلى تغذية المنتخبات الوطنية شهدت مشاركة لاعبي الشارقة مع المنتخب استدعاء العديد من لاعبي الفريق الأول للمشاركة قي الاستحقاقات الدولية منها التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم – قطر 2022 وبطولة كأس العرب وهم عادل الحوسني، شاهين عبدالرحمن، سالم سلطان وكما يتواجد في المعسكر الحالي للمنتخب والذي يستعد لمباراة الملحق أمام استراليا الثلاثي الحسن صالح وماجد راشد وخالد الظنحاني، كما يشارك مع المنتخب الأولمبي اللاعب سعيد الكعبي إضافة الى وجود 6 لاعبين من الملك في منتخب الناشئين وعدد من اللاعبين في المنتخبات المختلفة وصولا لمنتخب الـ 14 عام.

 

ويعتبر موسم فريق الشارقة تحت 21 عام جيداً والذي احتل المركز الثاني برصيد 55 نقطة، بعد فوزه على فريق العين في اخر مباريات الموسم بثلاثية مقابل هدف ليضمن الملك وصافة دوري المحترفين لتحت 21 عام.

 

وتستمر اتفاقية نادي الشارقة لكرة القدم مع أكاديمة نادي أجاكس أمستردام الهولندي الرائدة في مجال الأكاديميات واكتشاف وتطوير اللاعبين على مستوى العالم عبر طاقمها التدريبي المتواجد في الشارقة والذي يعمل بتناغم وانسجام كبير مع الأجهزة الفنية لفرق الأكاديمية ومدرسة الكرة في النادي، وهي شراكة طويلة المدى تهدف لتطوير العمل بشكل احترافي في مجال تدريب الصغار وتطوير المواهب ويعتبر الموسم الحالي هوالأول الذي تلعب فيه منافسات المراحل السنية بصورة شبه طبيعية بعد موسمين من التوقف لظروف جائحة كوفيد-19، وعلى صعيد منافسات المراحل السنية فقد حققت فرق النادي المركز الثاني في منافسة الـ 19 عام الفئة الثانية والمركز الثاني في دوري الناشئين تحت 17 عام الفئة الثانية، بينما حقق فريق تحت 16 المركز الرابع ضمن فرق الفئة الأولى ونال فريق تحت 15 سنة المركز الخامس في دوري الأشبال، وتمكن فريق تحت 14 سنة من الحصول على المركز الثاني في منافسة تحت 14 سنة الفئة الأولى واحتل فريق تحت 13 المركز السادس في بطولة الدوري.

 

على جانب الجذب الجماهيري والتفاعل فقد دعم مجلس إدارة نادي الشارقة وشركة الشارقة لكرة القدم والإدارة التنفيذية للنادي، العديد من الأنشطة والمبادرات الجماهيرية وكانت على تواصل مباشر وتحاور طوال فترة الموسم مع (لجنة الجماهير) لدعم حضور ومساندة أوفياء الملك، وتوفير كل المستلزمات والاحتياجات التشجيعية لجذب الجماهير ومؤازرة الفريق خلال مشوارة في الموسم بالحضور للمباريات التي يخوضها الفريق على أرضه وخارجة، كما ابتكرت شركة كرة القدم أسلوباً تحفيزياً للاعبي كرة القدم في مختلف المراحل من الفريق الأول وحتى فريق تحت 13 سنة بوضع صور الأفضل في الشهر حسب التقييم الفني في لوحةٍ كبيرة عند مدخل الاستاد وهو ما خلق جواً من التنافس الإيجابي بين اللاعبين وخصوصاُ الصغار للحصول على هذا التمييز والتكريم الشهري.

 

 

وعلى الجانب الآخر شهد موسم الألعاب الجماعية 2021-2022 بقلعة الملك الشرقاوي إنجازات نوعية وأرقام قياسية غير مسبوقة في تاريخ النادي ولعبة كرة اليد بالإمارات، والتي حققت كافة البطولات الممكنة بالموسم لجميع فرق نادي في كل المسابقات بالعلامة الكاملة 11 لقب من 11 مسابقة نظمها اتحاد كرة اليد، حيث سيطر فريق رجال الشارقة لكرة اليد على الألقاب بحصد الرباعية، وهي دوري أقوياء اليد للمرة السادسة على التوالي والــ 16 في تاريخ النادي، ليواصل احتفاظه برقمه القياسي أكثر الأندية تتويجاً بالدرع بفارق 6 ألقاب عن أقرب منافسيه، كما واصلت كتيبة الملك العزف منفردة بإحراز كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة اليد للمرة الرابعة على التوالي والتاسعة في تاريخ النادي، والتتويج بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وكان الفريق افتتح الموسم بالفوز بكأس السوبر للمرة الرابعة على التوالي.

 

ولم تتوقف إنجازات كرة اليد الشرقاوية في الموسم عند فريق الرجال فقط، بل حصد الملك ثلاثية فريق الشباب (الدوري وكأس الإمارات وكأس السوبر)، أما على مستوى الناشئين فقد حقق الفريق ثنائية الموسم ( دوري وكأس)، وحققت فريق الأشبال (أ) بطولة الدوري وفيما حصد فريق أشبال الشارقة (ب) الميدالية البرونزية، وفي فئة الصغار حقق نادي الشارقة إنجازاً فريداً بحصد بطولة الدوري والوصيف بفريقي ( أ و ب.

 

وفي منافسات كرة السلة، حقق عمالقة الشارقة على مستوى الفريق الأول بطولة كأس الإمارات، وخاضوا ثلاث نهائيات في الموسم، واحتلوا وصافة مسابقات الدوري وكأس رئيس الدولة وكأس نائب رئيس الدولة لكرة السلة، أما في المراحل السنية لكرة السلة، حصدت فرق الشباب والناشئين والبراعم الميدالية الفضية والأشبال الميدالية البرونزية في مسابقات الدوري، كما تخوض جميع فرق المراحل السنية بكرة السلة حالياً الأدوار النهائية لبطولة كأس الإمارات.

 

يعتبر نادي الشارقة الرياضي الداعم الأكبر للمنتخبات الوطنية في الألعاب الجماعية بلعبتي اليد والسلة، حيث لا تخلو قائمة الأبيض في جميع المراحل من عدد كبير من لاعبي النادي المتميزين، حيث شهدت مشارك منتخب الإمارات في بطولة آسيا لكرة اليد مشاركة 12 لاعب من الشارقة. ويعد الإنجاز الأخير لمنتخبنا الوطني لكرة السلة بالفوز بالميدالية الذهبية ضمن دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة بالكويت، خير دليل على ذلك، حيث ضمت التشكيلة الأساسية لأبيض السلة 5 لاعبين من الشارقة.

 

 

ومن جانب الألعاب الفردية يعتبر موسم نادي الشارقة مميزاً، حيث حقق أرقاماً قياسية ونجح النادي في حصد أكثر عن 400 ميدالية ملونة، منها 173 ميدالية ذهبية و119 ميدالية فضية و115 ميدالية برونزية، في موسم لم ينته بعد إذ ما زالت هناك عدد من البطولات في بداية يونيو المقبل ويستهدفها أبناء الملك، ونجحت الألعاب الفردية للملك من الفوز بعدد من الألقاب والمراكز الأولى في معظم الألعاب، حيث تربع نادي الشارقة على عرش بطولة الدوري العام للكاراتيه، ويسيطر النادي على بساط التايكواندو بجدارة، وغيرها من الألقاب التي وصل عددها لـ 21 مركز أول، علاوة على استدعاء لاعبي بشكل دائم لتمثيل منتخبات الدولة.

 

ويتصدر أبطال التايكواندو والكاراتيه، الترتيب بعد أن قدم الفريقان موسماً فريداً توجا من خلاله بجميع الألقاب في الساحة، حيث احتكر فريق التايكواندو بطولة الصداقة الإماراتية الكورية للمرة الخامسة على التوالي، إضافة لبطولات الاتحاد المفتوحة وبطولة الإمارات المفتوحة وبطولة كأس الاتحاد للمواطنين، فيما توج أبطال الكاراتيه بـ 6 ألقاب من أصل 7 في بطولة الدوري العام للكاراتيه، في سابقة جديدة تسجل لأول مرة في تاريخ كاراتيه الإمارات منذ إشهار اتحاد الكاراتيه، علاوة على سيطرة الفريق على بطولة الإمارات المفتوحة وفوزه في جميع الفئات البالغ عددها 8 فئات.

 

أما فريق المبارزة صاحب العروض القوية والنتائج المميزة، فهو يواصل نتائجه المبهرة في رياضة النبلاء، وقدم الفريق أفضل ما عنده وتوج بطلاً لبطولة الأندية العربية في فئتي الفردي والفرقي، بفضل الجودة العالية والخامات المواطنة المميزة التي يضمها في صفوفه، إضافة لتتويجه بالمركز الأول في الترتيب العام لبطولة الاتحاد. ويمضي فريق القوس والسهم بنفس الرتم المرتفع من بطولة لأخرى، حيث نجح الفريق في تحقيق المركز الأول في عدد من جولات بطولة كأس الإمارات للقوس والسهم اضافة للارقام الجديدة التي تسجل في اللعبة والتي جميعها من نصيب لاعبي النادي.

 

ويسابق أبطال ألعاب القوى في مضمار أم الألعاب ويدافعون عن شعار الملك بقوة والذي كفل لهم التتويج ببطولة الدولة الفرقية للرجال والناشئين، وكذلك شباب الدراجات الهوائية الذين توجوا بالمركز الأول في الدوري العام، سباق شوكة مؤكدين جدارتهم، فيما يتطلع أبناء الرماية الذين أكدوا علو كعبهم في بطولة اليوم الوطني الـ 50 للرماية الهوائية بعدما فازوا بالمركز الأول.

وتمضي باقي الألعاب في طريق المجد وصعود منصات التتويج بفضل الخطط والاستراتيجيات التي وضعتها الإدارة منذ 3 مواسم وبدأت تحصد في ثمارها والتي عنوانها إنجازات الكاراتيه التي لفتت الأنظار للعمل الكبير الذي يقوم به النادي في هذه اللعبة، إضافة للنجاحات والإنجازات الكبيرة التي تحققها باقي الألعاب.

 

أما على صعيد المشاركات الخارجية فالإنجازات التي حققها لاعبي النادي بقميص المنتخب عديدة، وتتحدث عن لاعبين من طينة الكبار ويبشرون بمستقبل باهر كونهم خامات وطنية أثبتت جدارتها وعلو كعبها، ويبرز إنجاز لاعب النادي والمنتخب، محمد المازمي نجم المبارزة الصاعد بقوة والذي أهدى الإمارات أول ميدالية آسيوية في فردي المبارزة بعد أن حل ثالثاً في البطولة الآسيوية للمبارزة للشباب والناشئين، إضافة لانجاز لاعب الرماية، محمد كامل الكعبي المتوج بذهبية البطولة العربية وفضية دورة الألعاب الخليجية رفقة منتخبنا الوطني.

 

ويمثل إنجاز لاعب النادي للدراجات الهوائية، سعود فيصل المرزوقي، المتوج بالميدالية الذهبية والقميص الأصفر في طواف الشارقة الدولي لفئة الشباب، الأبرز في مسيرة دراجات النادي، بعد تفوقه في مراحل السباق الخمسة، كما حصل ثنائي النادي للتايكواندو علي محمد علي  وعمر ياسر على ميداليتين ذهبيتين في بطوله بلغاريا المصنفه G2  فيما نال نجم النادي والمنتخب للجودو، حارب جمعة في طريق التفوق، بعدما فاز بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للجودو وغيرها من الإنجازات الأخرى التي كتبها أبناء النادي باسم الدولة

Leave a Reply