الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » دونيس: مباريات الوحدة السابقة لن تخدعني وأتوقع مواجهة قوية
dono

دونيس: مباريات الوحدة السابقة لن تخدعني وأتوقع مواجهة قوية

تحدث اليوناني دونيس مدرب الشارقة عن إستعداد فريقه لمباراة الوحدة بكأس الخليج العربي وعن تأثير الفوز في المباراتين السابقتين على نفسيات لاعبيه الصغار كما سلط الضوء على فلسفته في تحديد أهدافه مع الفريق هذا الموسم لافتاً ان كل مباراة تعتبر هدف منفصل لفريقه، كما رفض المدرب وصف الوحدة بالضعف مؤكداً إمتلاك الفريق لمجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين الصغار والمحترفين المتمرسين، ذاكراً تشوقه لرؤية لاعبيه يلعبون مع فرق ذات مستويات عالية كالعين والأهلي والنصر واصفا الموسم الحالي بموسم التوازن بالنسبة للجهاز الفني وإدارة النادي واللاعبين، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الشارقة والوحدة بكأس الخليج العربي ..

هدف جديد

في بداية المؤتمر ذكر دونيس ان كل مباراة بالنسبة له تعتبر هدفاً جديداً وتحدي جديد مؤكداً على أهمية الفوز في المباراتين السابقتين من أجل نفسيات اللاعبين ووضعهم في مستوى معنوي أفضل وهي الفائدة الكبيرة التي يحصل عليها الفريق من تكرار الفوز.

إنتقل المدرب بالحديث عن مباراة الوحدة قائلاً:” نلعب يوم الأحد مع الوحدة وهم فريق مختلف ومن مستوى مختلف عن حتا الذي واجهناه في الجولتين السابقتين وهي فرصة جيدة لنا حتى نختبر قوتنا أمام فريق أفضل” ومض دونيس في حديثه ” نلعب في ملعبنا هذه المرة ومن المفترض أن تكون لدينا تكتيكات جديدة حتى نستطيع التعامل مع هذا القاء.

مباراة قوية

وقال دونيس أنه يتوقع مباراة قوية من الوحدة” نتوقع مباراة قوية من الوحدة، هم يملكون مجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين وخصوصاً من اللاعبين صغار السن ولاعبين أجانب على مستوى عالي جداً، وأعرف انهم بعيدين من المنافسة على الصعود للمرحلة القادمة من الكأس ولكني أتوقع مباراة قوية جداً من جانبهم”

غموض حول شاهين

أوضح المدرب الوضع البدني للاعبيه واصفاً إياه بالجيد ذاكراً ان جميع لاعبيه جاهزين لهذه المباراة ولا يعاني الفريق من أي غيابات بإستثناء وضع مدافع الفريق شاهين عبدالرحمن الغامض حتى الآن مرجحاً ان يحصل على إفادة من قاطعة من الجهاز الطبي عن إمكانية مشاركته في اللقاء يوم السبت.

هدفي بناء فريق قوي

في إجابة على سؤال حول أهدافه من بطولة الكأس قال: بالنسبة لي كل مباراة هي هدف، ونحن ندخل كل مباراة لنقاتل ونعطي كل شيء لدينا حتى الأخطاء وهذا ما سنفعله في بطولة الكأس وسنواصل بهذه الطريقة حتى نهاية مباريات المجموعة وسنرى بعدها موقعنا” وواصل المدرب توضيح رؤيته “بالنسبة لي من السهل أن أقول هدفي هو كذا في الدوري أو الكأس ولكنني لا أرى الأمر منطقياً ومن واقع خبرتي أعتقد ان بناء فريق قوي وجديد هو الهدف الأكبر لي وبعدها تأتي الأهداف ” وأكد دونيس ان هذا الموسم هو موسم التوازن بالنسبة للجهاز الفني والإدارة والجمهور حتى نرى ردة فعل اللاعبين والفريق وماهية الخطوات الممكن كسبها، وبعد بناء الثقة في الفريق نستطيع الحديث عن أهداف وليس بعد شهرين ونصف فقط في قيادة الفريق.

نحتاج لمباريات أقوى

إستبعد دونيس إصابة لاعبيه بالغرور بعد الفوز بنتيجة كبيرة في اللقاءين السابقين عطفاً على صغر سن أغلبهم وقال” أستطيع التعامل مع هذا الأمر وهو غير مقلق بالنسبة لي، الفوز بنتيجة كبيرة في مباراتين متتالتين أفضل من الخوف، لا أحبذ التعامل مع لاعبين خائفين من المباريات وبالنسبة للاعب الشاب وصغير السن الفوز أفضل له معنوياً” وتمتى المدرب رؤية الفريق يلعب تحت الضغط ومع فرق قوية مثل العين والأهلي والنصر حتى يرى مقدرتهم على اللعب بنفس الطريقة وعلى التحكم بالكرة وهذه الشيء المهم الذي يجب ان يطبقه اللاعبون مع الفرق التي في مستوى فريقه أول أعلى منه أو أقل..

الوحدة قوي

إختتم المدرب المؤتمر الصحفي بالإجابة على سؤال عن سوء أداء الوحدة في البطولة وتوقع مباراة سهلة للشارقة قال المدرب:” عندما أحلل أداء فريق لا أقّيم مباراة او مباراتين فقط وأقول كانوا سيئين وسيواصلون السوء أمامنا، لن أخدع نفسي بسوء أداء الوحدة في بطولة الكأس وعدم تحقيقه الفوز حتى الآن” ومضى المدرب موضحاً ” هم فقدوا فالديفيا في آخر مباراتين وهو لاعب مهم جداً ومؤثر في أداء الوحدة والفريق فيما أراه يمتلك لاعبين مواطنين على مستوى عالي وأجانب جيدين ومؤثرين وأنا أرفض توقع مباراة سهلة أمامهم.

اضف رد