الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » دونيس: كأس الخليج العربي منافسة مهمة لنا والمحترف الرابع لاعب وسط

دونيس: كأس الخليج العربي منافسة مهمة لنا والمحترف الرابع لاعب وسط

بدأ مدرب الشارقة دونيس المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الشارقة والإمارات بكأس الخليج متحدثاً عن إستعداداته للمباراة واصفاً إياها بالجيدة نافياً تعامله مع مباريات الكأس كمباريات إعدادية للدوري ومؤكداً أهمية كل بطولة يشارك فيها الفريق، وعبر المدرب عن سعادته بردة فعل اللاعبين عقب خسارة الفريق أمام الوصل وأوضح إستراتيجيته طويلة المدى لبناء فريق قوي يفرض شخصيته على أرضه يلعب كل المباريات بروح قتالية لافتاً لعدم تعامله مع المباريات بالقطعة..


سعيد بردة الفعل

في بداية المؤتمر تحدث المدرب عن إستعداداته وقال:” نستعد للقاء بشكل طبيعي وجيد، أغلب اللاعبين يتدربون بشكل ممتاز ولا نعاني من إصابات تذكر، عاد ريفاس ليتدرب بصورة طبيعية مع الفريق وهو الآن لا يشكو من أي آلام” وعن خسارة الشارقة الأخيرة أمام الوصل قال” بعد الخسارة تدربنا بشكل طبيعي، أنا سعيد بردة فعل اللاعبين بعد المباراة وخسارتنا لها”

رفض المدرب التعامل مع مباريات الكأس كمباريات إعدادية للدوري قائلاً:” أنا لا أتعامل مع مباريات كأس الخليج العربي كمباريات إعداد للدوري، هذه منافسة رسمية نشارك فيها بهدف الفوز في كل المباريات وليس للإعداد لبطولة أخرى” ومضى دونيس في حديثه ” بالنسبة لي الهدف الرئيسي هو بناء فريق قوي داخل ملعبه، لدي الكثير لتطويره حتى نصل لهذه المرحلة، ننفذ خططنا خطوة بخطوة وأراقب تطور الأداء من مباراة لأخرى وهذا هو المهم بالنسبة لي”

التمركز

في إجابة على سؤال عن كفاية الزمن لتغيير طريقة اللعب من 3 5 2 التي بدأ بها الى 4 4 2 التي يلعب بها الآن قال:” لا مشكلة في الزمن من وجهة نظري، لعبنا فقط في المعسكر بطريقة 3 5 2 ومنذ عودة الفريق للدولة ونحن نتدرب بطريقة 4 4 2 وحتى مباراة دبا الفجيرة الودية لعبناها بهذه الطريقة” وعبر المدرب عن سعادته بالطريقة التي نفذ بها لاعبوه التنظيم 4 4 2 في مباراة الوصل الأخيرة منوهاً لبعض الهنات الصغيرة التي صاحبت الأداء “هدفي الأساسي الآن هو تحسين التمركز والتحكم بالكرة” ومضى المدرب في حديثه مفصلاً “اهتم بتطوير الأداء بشكل فردي بين اللاعبين حتى نتلافى الأخطاء الفردية الصغيرة ثم العمل كمجموعة لنصل للشكل المناسب كفريق”

لا أضغط

ذكر دونيس ان سياسته هي تعليم اللاعبين الخطط والتأثير الإيجابي عليهم والعمل اليومي على تطوير المستوى ولا يعتمد طريقة الضغط على اللاعبين ومطالبتهم بتحقيق بطولة بل تعليمهم القتال في كل مباراة وتحقيق الفوز وهذا ما سنفعله في مباراة الخميس (القتال داخل الملعب) وتحقيق الفوز ”

شاهدت الإمارات

في إجابة على سؤال عن متابعته لمباريات سابقة لفريق الأمارات قال المدرب:” أنا هنا للعمل، من صميم عملي مشاهدة مباريات كل فرق الدوري، تباعت آخر مباراة للإمارات أمام فريق هندي وأسعى لمشاهدة كل المباريات التي تلعب هنا حتى تكون لدي فكرة واضحة عن كل فرق الدولة”

لا أقارن

رفض المدرب فكرة تواجد الشارقة والإمارات في نفس المستوى مما يشكل بعض الضغوطات والمطالبات بتحقيق الانتصارات قال المدرب: “لا أحبذ فكرة مقارنة فريقي بفرق أخرى، أهتم فقط بمشاهدة الحقائق عن فريقي” ومضى قائلاً” لنفرض مثلاً ان فريقي في مستوى معين، فمن المفترض بعد شهر او 45 يوم أن أعيد تقييم المرحلة التي فيها الفريق وأقيس مدى تطوره ”

الأجنبي الرابع

في إجابة على سؤال حول الأجنبي الرابع قال دونيس:” المحترف الرابع يلعب في خط الوسط ونسعى لحسم هذا الملف مع نهاية الأسبوع الحالي، لدينا خياران نفاضل بينهم”

في الختام قال دونيس” في عملي ل أخشى شيئاً، لدينا طريق طويل نسير عليه ومشروع كبير نعمل عليه حتى نكون فريق جيد، كرة القدم ليست مثل قرص دواء تتناوله لترى نتيجته في يوم او يومين، أمامنا الكثير من العمل حتى نصل لأهدافنا وننتظر الدعم الجماهيري وعدم التعامل مع المباريات بالقطعة بل الدفع لتكامل عملية البناء”

اضف رد