الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » بيسيرو: تنتظرنا مهمة صعبة في الموسم الجديد ونحتاج لجمهور الناديين

بيسيرو: تنتظرنا مهمة صعبة في الموسم الجديد ونحتاج لجمهور الناديين

 

عقد مدرب الشارقة البرتغالي خوزيه بيسيرو مؤتمراً صحفياً مساء الثلاثاء بقاعة المؤتمرات الصحفية بالنادي تحدث فيه عن رؤيته للإعداد للموسم الجديد كما أفصح المدرب عن الأسلوب الذي سيتعامل به الجهاز الفني مع إندماج ناديي الشارقة والشعب ومعايير إختيار اللاعبين، وتحدث بيسيرو في المؤتمر حول المعسكر الإعدادي الذي سيجريه الفريق بين النمسا وألمانيا وكشف عن دراسة الجهاز الفني ومجلس الإدارة لكل خيارات اللاعبين الأجانب مشدداً على ضرورة العمل بسرعة ودون تسرع في هذا الملف المهم، ومن ناحية أخرى أشاد المدرب بقرار إتحاد الكرة بإعادة عدد الفرق الى 14 نادي في الموسم القادم

50 لاعب

في بداية المؤتمر تحدث المدرب عن وضع لاعبي الفريق عطفاً على العدد الكبير من اللاعبين في كشف الفريق الآن بعد دمج الناديين مشيراً الى وجود حوالي 50 لاعب تحت تصرفه الآن يحتاج منهم الى 26 لاعب مواطن فقط إضافة الى أربعة من الأجانب ليكمل العدد الى 30 لاعب في القائمة وهو ما يجبر الجهاز الفني على عمل إختبارات دقيقة للاعبين في الفترة ما بين تدريب اليوم  وحتى تاريخ سفر الفريق الى المعسكر الخارجي، وشدد بيسيرو على ان الفرصة متساوية ومتاحة لجميع اللاعبين لإثبات أحقيتهم بالإلتحاق بقائمة الفريق حسب ظهورهم في التدريبات خلال ال 11 يوم قبل سفر الفريق حتى يختار الجهاز الفني الأجدر والأفضل.

البقاء للأجدر

كشف بيسيرو عن تغييرات كبيرة أجراها في برنامج تدريبات الفريق بعد وصوله حتى يتناسب مع الحاجة الى تقليص عدد اللاعبين الحالي الى 26 لاعب فقط قبل إنضمام الأجانب وقال:” أجريت تغييراً في برنامجي التدريبي الذي وضعته للفترة قبل السفر الى المعسكر الخارجي، قللت الحصص التدريبية وقمت بإلغاء التدريب الصباحي مع الإكتفاء بتدريبات خفيفة في الجمنازيوم حتى يتمكن اللاعبون من الظهور بشكل جيد في التدريبات المسائية والتي ستكون في السابعة والنصف مساءً” وأبان المدرب ان الفكرة الرئيسية للجهاز الفني هي عدم الحمل الزائد وإستهلاك طاقة اللاعبين حتى يتمكنوا من تقديم كل ماعندهم وإقناع الجهاز الفني بضمهم للقائمة وإصطحابهم الى المعسكر الإعدادي مشيراً الى ان الفحص الطبي للاعبين سيجرى بالتوازي مع التدريبات حتى موعد سفر الفريق الى المعسكر في 25 يوليو الجاري..

عن برنامج المعسكر قال بيسيرو ان الفريق سيغادر الى النمسا يوم 25 يوليو وسيبقى فيها حتى 10 أغسطس ومن المقرر ان يخوض خلال هذه الفترة 4 مباريات يغادر بعدها الفريق الي معسكر قرب ميونخ بألمانيا حيث سيلعب 3 أو 4 مباريات ودية أخرى قبل ان يعود الى الدولة في 21 أغسطس.

لن نتسرع

في إجابة على سؤال حول الإنتدابات الجديدة على مستوى اللاعبين الأجانب وإمكانية إستمرار أي من أجانب الفريق الحاليين رفض بيسيرو الجزم بإستمرار أو إنهاء خدمات أي لاعب وقال:” إنتهت عقود ديغاو وأدريان وأنا أدرس مع مجلس الإدارة ملف اللاعبين الأجانب، المجلس لم يكمل يومان على تعيينه وسنجلس لنبحث هذا الأمر بكل دقة وصبر قبل أن نتخذ أي قرار ولن نعمل تحت أي ضغوط” وأوضح المدرب انه يؤمن بالعمل بثبات دون عصبية  أكثر من العمل السريع مبيناً انه سيأخذ وقته الكافي بالتشاور والتنسيق مع مجلس الإدارة حتى يصل الجميع الى ما فيه خير الفريق لافتاً للعدد الكبير من اللاعبين المعروضين على الجهاز الفني والإدارة كون الشارقة فريق جاذب للاعبين

نعمل لمركز متقدم

إنتقل بيسيرو بالحديث عن طموحاته للموسم الجديد مع الفريق مؤكداً ان توقيعه عقد التدريب مع الشارقة يعني رغبته في الحصول على مركز متقدم ذاكراً انه حصل على متأخر عن الرابع فقط في 4 مرات فقط في مسيرته التدريبية التي إمتدت لخمسة وعشرون عاماً مشدداً على عدم رغبته في تكرار الأمر مرة أخرى وإستطرد قائلا إنه يعلم صعوبة التنافس ولكنه سيعمل جاهداً حتى يضع الفريق في مركز متقدم

دعم الجمهور

طالب المدرب جمهور الشارقة والشعب بدعم النادي الجديد والعمل يد واحدة لدفعه الى مقدمة الفرق بالدولة وقال:” أعمل حجم التنافس الكبير بين الناديين في السابق لكن الأمر الآن إختلف ويجب على الجميع تشجيع النادي الجديد وتناسى العصبية السابقة ودعم الكيان” وذكر بيسيرو ان الوقت مناسب لوضع الفريق بين الكبار من فرق الدولة ممثلاً للشارقة وهو الأمر الذي يحتاج للدعم الجماهيري الكبير

قرار موفق

في ختام المؤتمر أجاب بيسيرو على سؤال حول رأيه في قرار تخفيض عدد اندية الدوري الى 12 دوري هذ الموسم قائلاً أنه يفضل اللعب في الدوري ب18 نادي إذا تيسر الأمر وكان عدد الأندية الجيدة كافياً لافتاً الى تميز الدوريات القوية بعدد كبير من الفرق عكس الدول ذات الدوريات الضعيفة وقال:” أفضل بالتأكيد 18 نادي مثلاً في الدوري أو 14 نادي كما كان في السابق” واكد المدرب تعامله مع الأمر الواقع هذا الموسم ومشيداً بقرار الإتحاد بإعادة فرق دوري الخليج العربي الى 14 فريق واصفاً الأمر بالمثالي والمفيد لكامل المنظومة طالما تم الحفاظ على عدم التباين الكبير بين مستويات الفرق

اضف رد