الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » بعد ان تقدم بهدف يوسف سعيد .. الشارقة يخسر بهدفين في الدقائق الأخيرة أمام الوصل

بعد ان تقدم بهدف يوسف سعيد .. الشارقة يخسر بهدفين في الدقائق الأخيرة أمام الوصل

خسر الشارقة أمام مضيفه الوصل 2/1 في المباراة التي جمعت الفريقين بإستاد زعبيل، بكر الملك بالهدف الأول عن طريق يوسف سعيد في الدقيقة 34 وعادل للوصل كايو (د 81، 85) بالنتيجة تجمد رصيد الشارقة في 16 نقطة في المركز السابع بينما رفع الوصل رصيده الى 31 في المركز الثاني

بدأ الملك المباراة ضاغطاً بقوة على الوصل وحاول الوصول لمرمى سلطان المنذري من الدقيقة الأولى وكانت أول فرصة لويلتون في الدقيقة الرابعة من فرصة صنعها فاندر أبعدها الدفاع وبعدها بدقيقة تواصلت الهجمات وكاد ويلتون ان يهز الشباك مرة أخرى لكن الدفاع ابعد الكرة لركنية في اللحظة الأخيرة ومع إستمرار الضغط كسب سيف راشد مخالفة على الجنب نفذها فاندر على رأس شوكوروف لكن المدافع تدخل مرة أخرى وأبعدها لركنية نفذها فاندر على رأس محمد جابر الذي لم يحسن التعامل مع الكرة

بعد مرور ربع الساعة عاد الوصل للمباراة وبادل الشارقة الهجوم وسيطر بصورة نسبية ولاحت أكتر من فرصة للتهديف لفابيو دي ليما وكايو كانت أخطرها المخالفة خارج منطقة الجزاء التي نفذها ليما أرضية أخطأت المرمى ببوصات في الدقيقة 20 ورد الشارقة في الدقيقة 26 بهجمة خطيرة كاد ويلتون فيها ان يضع فريقه في المقدمة من التسديدة القوية من خارج منطقة الجزاء والتي أبعدها حارس المرمى بصعوبة لركنية، جاءت الدقيقة 34 بأول أهداف المباراة من الكرة العائدة من الدفاع لتصل لويلتون الذي توغل وسط الدفاع وسدد كرة قوية ابعدها الحارس في قدم يوسف سعيد الذي لم يتوانى في وضعها في الشباك هدف أول للملك

نشط الوصل بعد الهدف الشرقاوي لمعادلة النتيجة وتحرك ليما وكايو على الأطراف بقوة بمساندة منديز وعلي سالمين وشكلوا ضغطاً قوياً على دفاع الشارقة الذي تراجع بكلياته ولجأ للمرتدات التي لم تهدد مرمى الوصل كثيراً حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الملك بهدف دون رد

 

الشوط الثاني

لم يجر العنبري أي تبديل في صفوف فريقه ودفع بنفس تشكيلة الشوط الأول، شهدت دقائق الشوط الأولى هدوء نسبياً في ألعاب الفريقين وكان الوصل هو الطرف الأفضل نسبياً وواصل الشارقة إعتماده على المرتدات واللجوء الى تجميد الكرة في وسط الملعب مستغلاً مهارة شوكوروف والحسن صالح وهو ما نجح فيه لحد كبير وجاءت أول فرصة للشارقة في الدقيقة 65 من هجمة منظمة من الحسن صالح تخطى أكثر من لاعب ودخل منطقة الجزاء ولعب لويلتون الذي هيأ كرة ذهبية لفاندر داخل خط الستة ياردات لكنه سدد ضعيفة في يد الحارس

أجرى العنبري أول تبديلاته في الدقيقة 69 بسحب سيف راشد المرهق والدفع بسهيل المنصوري بديلاً ليلعب المنصوري في مركز الجناح اليسار، ومع دخوله تحرك المنصوري وسبب إزعاجاً كبيراً لدفاع الوصل على الجانب الأيمن وتواصلت الأداء على نفس الوتيرة هجوم وصلاوي شرس وإستبسال من رباعي دفاع الشارقة بجانب شوكوروف ومحين، دفع العنبري بثاني أوراقه البرازيلي لولينهو في الدقيقة 78 بديلاً لفاندر فييرا

جاء هدف التعادل الوصلاوي في الدقيقة 81 برأسية محكمة من كايو كانيدو من عكسية رونالدو مينديز فشل محاولات ديدا في أبعادها وأجرى العنبري ثالث تبديلاته بعد الهدف بالدفع بعيسى سانتو بديلاً ليوسف سعيد بعدها وجاء نفس اللاعب كايو ليسجل الهدف الثاني للوصل من عكسية سالم العزيزي في الدقيقة 85 محولا المباراة لتقدم وصلاوي

بعد الهدفين الوصلاويين تقدم الشارقة بقوة للهجوم وإندفع الفريق بكلياته لمناطق الوصل الذي تراجع معتمداً على المرتدات وكسب الشارقة مخالفة في الزمن بدل الضائع على رأس منطقة الجزاء تصدى لها شوكوروف لكنه سددها بعيدة خارج المرمى وفي الدقيقة الأخيرة من الزمن المحتسب بدل الضائع تقدم ويلتون بكرة ولعبها عرضية تجاوزت حارس المرمى لتجد عيسى سانتو الذي فشل في تحويلها داخل المرمى لتضيع أضمن فرص المباراة للشارقة وأعلن بعدها الحكم نهاية المباراة

 

اضف رد