الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » برباعية في شباك الإمارات .. الشارقة ملكاً للشتاء

برباعية في شباك الإمارات .. الشارقة ملكاً للشتاء

حسم الملك لقب بطل الشتاء بفوز عريض على ضيفه الإمارات برباعية نظيفة تجاوب على تسجيلها ريان منديز( د 16، 44) وويلتون سواريز (د 30، 75) ليرفع الشارقة نقاطه الى 31 في صدارة الدورة الأولى لدوري الخليج العربي دون إنتظار نتيجة مباراة العين والوحدة المؤجلة ويتجمد رصيد الإمارات عن النقاط التسعة في المركز ال12

فرض الشارقة سيطرته على المباراة من الدقائق الأولى وهاجم بضراوة خصوصاً عن طريق الجبهة اليسرى التي يلعب فيها الحسن صالح وريان منديز وسنحت أكثر من فرصة للتسجيل في الربع ساعة الأولى ضاعت بسبب قلة التركيز حتى جاءت الدقيقة 16 عندما وضع ريان منديز الملك في المقدمة بتسجيله الهدف الأول مستفيداً من رمية التماس التي لعبها له الحسن خلف الدفاع ليتقدم ويراوغ أكثر من لاعب ويدخل منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية خادعة في الزاوية الضيقة هدف أول في المباراة

بعد التقدم واصل الشارقة سيطرته على المباراة مع التركيز على بناء الهجمات بالكرات الطويلة محاولاً إستدراج لاعبي الإمارات والإستفادة من المساحات في مناطقهم الخلفية وهو ما نفذه على الظنحاني عندما أرسل كرة طويلة في إتجاه ويلتون الذي راوغ الحارس المتقدم لتتم عرقلته خارج المنطقة إحتسبها الحكم مخالفة نفذها إيغور وأعادها علي صقر حارس الإمارات للملعب لتجد ثلاثة لاعبين من الشارقة وعالجها ويلتون قوية داخل الشباك هدف شرقاوي ثاني في الدقيقة 30

منح الهدفان الثقة للاعبي الملك وأجبر الإمارات على التخلي عن الحذر والخروج من المناطق الدفاعية مما منح لاعبي الشارقة الفرصة للسيطرة أكثر مع ان الهجمات الإماراتية لم تخلو من خطورة مع محاولاتهم إستغلال الطول الفارع لمهاجمهم ديابتي وإرسال الكرات العالية وهو الأمر الذي سبب إزعاحاً كبيراً لدفاع الشارقة، وجاءت الدقيقة 44 بالهدف الشرقاوي الثالث من ريان منديز الذي إستغل الكرة السهلة التي وضعها ويلتون في مواجهة المرمى الخالي بعد ان تلقى ويلتون تمريرة بينية من إيغور في وسط الملعب وضعته في مواجهة المرمى ليقوم بدوره بالتمرير لريان الذي وضع الكرة في الشباك هدف ثالث أعلن بعده بدقائق حكم المباراة نهاية الشوط الأول بثلاثية الملك

 

الشوط الثاني

دحل الشارقة الشوط الثاني بنفس الأداء الذي إنتهى عليه الشوط الأول بسيطرة كبيرة وهدوء وتمرحل في اللعب مع عدم اللإندفاع للهجوم، وكان العنبري قد دفع بنفس تشكيلة الشوط الأول دون إجراء أي تبديل ومع إستمرار السيطرة الشرقاوية أجل العنبري تبديلاته حتى الدقيقة 68 عندما دفع بعمر جمعة ربيع بديلاً لسيف راشد

دخول عمر جمعة منح حيوية للخط الهجومي مع استسلام نسبي للاعبي الإمارات لأفضلية رجال الملك وتحرك إيغور في منطقة الوسط موزعاً اللعب هجوماً على الجناحين والعمق وصنع الهدف الرابع لويلتون من كرة بينية جميلة غالطت الدفاع لتصل لويلتون الذي لعبها بهدوء خلف الحارس هدف رابع زاد من تأمين النتيجة في الدقيقة 75

تدخل العنبري مرة أخرى والمباراة تتجه الى النهاية بالدفع بمحمد الشحي بديلاً لشوكوروف وأحمد الزري بديلاً للحسن صالح لتتعزز السيطرة الشرقاوية ويتبادل لاعبوه الكرة بثقة في الوسط والهجوم وضاعت فرصة الهدف الخامس من إيغور الذي راوغ اكثر من لاعب داخل منطقة الجزاء وواجه حارس المرمى الذي أبعد الكرة في اللحظة الأخيرة

حاول الإمارات تقليص النتيجة في العشرة دقائق الأخيرة والإندفاع هجوماً وأضاع أكثر من فرصة لبسالة الحوسني ومن أمامه الثنائي شاهين وغانم الذان تعاملا بصرامة مع فرص الإمارات كانت أبرزها رأسية ديابتي التي تألق الحوسني في التصدي لها حارماً الإمارات من هدف محقق ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة

 

تشكيلة الشارقة: عادل الحوسني، علي الظنحاني، عبدالله غانم، شاهين عبدالرحمن، الحسن صالح (أحمد الزري)، شوكوروف (محمد الشحي)، ماجد سرور، إيغور كورنادو، ريان منديز، سيف راشد (عمر جمعة)، ويلتون سواريس

 

اضف رد