الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » بحضور الشامسي ومصبح الشارقة يوقع إتفاقية إستراتيجية مع أكاديمية لا ليغا

بحضور الشامسي ومصبح الشارقة يوقع إتفاقية إستراتيجية مع أكاديمية لا ليغا

أعلنت أكاديمية لاليغا الأكاديمية الكشفية الوحيدة في الإمارات العربية المُتحدة عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع نادي الشارقة، تعمل أكاديمية لاليغا بموجب هذا العقد على إطلاق وإدارة أكاديمية نادي الشارقة لكرة القدم.

تم الكشف عن الشراكة بين أكاديمية لاليغا ونادي الشارقة في مؤتمر صحافي أقيم بالأمس في نادي الشارقة بحضور سعادة اللواء سالم عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي والسيد محسن مصبح رئيس مجلس إدارة شركة نادي الشارقة لكرة القدم، السيد حسين مراد رئيس أكاديمية لاليغا وفرناندو سانز المدير الإقليمي لرابطة الدوري الإسباني ” لاليغا ” في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بجانب د. جمال صالح المدير الرياضي لنادي الشارقة لكرة القدم و د. إيهاب سالم المدير التنفيذي لنادي الشارقة.

ستأخذ أكاديمية الدوري الإسباني ” لاليغا ” على عاتقها تعزيز الجهود الوطنية لتطوير مستوى كُرة قدم الشباب في إمارة الشارقة وذلك عن طريق فريقٍ كامل من مُدربي الدوري الإسباني “لاليغا ” المُعتمدين من الاتحاد الأوروبي لكُرة القدم، سيقوم المُدربين بتقديم وسائل التدريب العالمية التي أنتجت أفضل لاعبي كُرة القدم في العالم.

وتأتي خطوة الشراكة بين أكاديمية لاليغا مع نادي الشارقة لكرة القدم في سابقة هي الأولى من نوعها حيث تعمل الأكاديمية في اتجاهين أولهما هو تدريب اللاعبين الشباب بأحدث الطرق المتاحة في العالم والثاني هو إعداد الكوادر الوطنية من المُدربين الشباب لشق طريقهم نحو عالم التدريب الاحترافي وذلك بالعمل جنبًا إلى جنب مع مدربين الدوري الإسباني المُعتمدين من لاليغا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم كمُدربين مُساعدين.

قال السيد محسن مصبح رئيس نادي الشارقة لكرة القدم:” إن الاتفاقية مع أكاديمية لاليغا تعزز جهودنا في تطوير قطاع الأكاديميات والناشئين بالنادي وقررنا أن نقوم بذلك على يد مُدربين الدوري الإسباني ونتطلع إلى شراكة ناجحة تصب في صالح كرة قدم الشباب في الشارقة” وإستطرد” في هذه الأكاديمية نحن نستهدف العمل الفني في المقام الأول ونتطلع الى تطوير النشء ومنتسبي الأكاديمية على الجانب الفني دون النظر للجوانب التجارية لذلك بحثنا عن عون فني يساعدنا على بناء قاعدتنا بشكل جيد حتى يستوي البناء” وأكد مصبح رغبتهم في نادي الشارقة في الإعتماد على منهج حقيقي يساعد على التأسيس السليم للاعبين .

وقال السيد حسين مُراد رئيس أكاديمية الدوري الإسباني في الإمارات العربية المُتحدة:”نحن فخورون بشراكاتنا مع نادي الشارقة وهي الشراكة التي ستبدأ عصرًا جديدًا للأكاديميات في دولة الإمارات العربية المُتحدة بإدخال أحدث وسائل التدريب المُتبعة في لاليغا أقوى دوري في العالم إلى أكاديمية نادي إماراتي له باع طويل في الرياضة الإماراتية مثل نادي الشارقة”.

وأضاف:”  أكاديمية الدوري الإسباني “لاليغا” في الإمارات العربية المُتحدة هي أولى أكاديميات لاليغا” في العالم كما انها أول أكاديمية كشفية كذلك، وقامت العديد من الأكاديميات دوليا” بالسير على خطاها  من بعد باعتبارها نموذج يحتذى به في تدريب واكتشاف اللاعبين من جميع المراحل السنية”.

كما تحدث ديفيد إجليسيس المُدير الفني لأكاديمية الدوري الإسباني “لاليغا” والمُدرب السابق لفريق ريال مدريد للشباب قائلًا :”نقوم بتدريب اللاعبين الشباب من خلال برنامج أكاديمية الدوري الإسباني “لاليغا” العالمي لوضع أقدامهم على الطريق الصحيح لبدء رحلتهم نحو المهنية كلاعبي كُرة قدم مُحترفين”.
أجاب د. جمال صالح المدير الرياضي  لنادي الشارقة على سؤال حول وجه الشبه بين هذه الإتفاقية مع أكاديمية “لا ليغا” والمفاوضات التي يجريها النادي مع أكاديمية أجاكس أمستردام قائلاً” لا علاقة بين المشروعين، هذه الأكاديمية مفتوحة للجميع المواطنين والوافدين بينما أكاديمية نادي الشارقة وفرق المراحل السنية تختلف” ومضى موضحاً ” هذه أكاديمية خاصة تستهدف الجميع ونديرها سوية مع “لا ليغا” ولا علاقة لها بأكاديمية نادي الشارقة دون تعارض بين الاكاديميتيين كما تتيح هذه الأكاديمية الفرصة للمميزين والمبرزين بفرق أكاديمية النادي بالإلتحاق بهذه الأكاديمية”
جدير بالذكر أن أكاديمية الدوري الإسباني ” لا ليغا ” فتحت أبوابها في دولة الإمارات العربية المُتحدة عام 2017 للاعبين من سن 4 وحتى سن 18 عامًا، الراغبين في التدرب على الطريقة الإسبانية تحت قيادة مُدربين إسبان مُعتمدين من رابطة الدوري الإسباني ” لا ليغا “.

اضف رد