الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » الملك يهزم الوحدة متصدر دوري الرديف بثلاثية ويصعد للمركز الأول

الملك يهزم الوحدة متصدر دوري الرديف بثلاثية ويصعد للمركز الأول

 

قفز الملك لصدارة دوري الخليج العربي للرديف بعد فوزه على ضيفه الوحدة 3/2 في المباراة التي إحتضنها ملعب خالد بن محمد والتي جاءت ضمن مباريات الأسبوع التاسع للبطولة، سجل للشارقة حميد صالح (د 7)، عبدالله عبيد (د 47) ويوسف حمد (د 72) بينما سجل للوحدة محمد الجنيبي (د 30، 34)، بالنتيجة رفع الشارقة رصيده الى 18 نقطة في الصدارة المؤقتة لحين نهاية مباريات الأسبوع بنما تراجع الوحدة المتصدر الى المركز الثاني برصيد 16 نقطة

بدأت المباراة هادئة من الفريقين وكان الوحدة هو المبادر للهجوم غير ان الشارقة كان الاكثر تنظيماً ومن هجمة تبادل فيها الكرة سعيد الكعبي وسيف راشد تقدم بها سيف داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية صدها الحارس لداخل الملعب وجدت المتابع حميد صالح ليضعها بسهولة داخل الشباك هدف أول للشارقة في الدقيقة 7، بعدها تقدم الوحدة محاولاً إدراك التعادل دون ان ينجح في ذلك لقلة التركيز والتسرع

أجرى عبدالمجيد النمر اول تبديلاته في الدقيقة 25 عندما أضطر لتبديل الحارس حمود حويج الذي أصيب إصابة كبيرة بالحارس البديل راشد السويدي وإستمرت محاولات الوحدة حتى سجل محمد الجنيبي هدف التعادل مستغلاً سرحان دفاع الشارقة حيث استلم تمريرة في داخل منطقة الجزاء ولعبها قوية يسار الحارس البديل راشد السويدي في الدقيقة 30 وعاد اللاعب نفسه ليسجل الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 34 من كرة توغل بها داخل منطقة الجزء وسددها بنجاح في المرمى..

طرد الحكم مدافع الوحدة لعرقلته سيف راشد المنفرد بالمرمى وحسب ركلة حرة مباشرة على رأس منطقة الجزاء نفذها سيف عالية فوق العارضة، تواصل بعدها الضغط الشرقاوي لإدراك التعادل

تعادل الشارقة من الرأسية المتقنة من عبدالله عبيد مستغلاً العكسية المتقنة من سيف راشد خلف الدفاع الوحداوي في الدقيقة 47 كاد سيف راشد ان يسجل الهدف الثالث من التسديدة المباغتة من وسط الملعب في إتجاه المرمى مستغلاً خروج الحارس من مرماه لكنها اصطدمت بالعارضة وعادت للملعب لينهي بعدها الحكم الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل

 

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني أجرى النمر ثاني تبديلاته بسحب حميد صالح والدفع بطارق عبدالله لتنشيط الجانب الهجومي وإستغلال النقص العددي للوحدة، ودخل الشارقة الشوط الثاني مهاجماً منذ البداية وكان صاحب الأفضلية النسبية وشكل ضغطاً كبيراً على دفاع الوحدة حتى الدقيقة 60 عندما تحرر الوحدة قليلاً وبادل الهجمات غير أن هجمات الشارقة كانت هي الأخطر..

اعتمد الوحدة في الثلث ساعة الأخيرة على المرتدات التي لم تخلو من خطورة كبيرة على مرمى السويدي بينما إفتقدت هجمات الشارقة التركيز وعابها التسرع حتى جاءت الدقيقة 72 بالهدف الثالث الشرقاوي عندما تعامل يوسف حمد بذكاء مع الكرة التي أرسلها سعيد الكعبي خلف الدفاع الوحداوي ليلعبها يوسف في المرمى لحظة خروج الحارس ولم تفلح محاولات دفاع الوحدة في اللحاق بها لتعانق الشباك هدفاً ثالثاُ للملك

بعد الهدف الشرقاوي إندفع الوحدة محاولاً إدراك التعادل بينما لجأ الشارقة للمرتدات مستغلاَ سرعة سيف راشد وكاد الوحدة ان يعادل النتيجة في الدقيقة 80 من الإنفراد الكامل لعبدالله المنصوري بمرمى السويدي لكن سيف جاسم أبعد الكرة من المرمى ببسالة وأضاع يوسف حمد فرصة تأمين النتيجة بالهدف الرابع عندما فشل في التعامل مع حالة الإنفراد الكامل بالمرمى من تمريرة سيف راشد وسقط قبل ان يلعب الكرة في المرمى وأضاع سيف راشد بعده بدقيقة إنفراد آخر بالمرمى في الدقيقة 92 ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بفوز الشارقة بثلاثة أهداف مقابل هدفين للوحدة

اضف رد