الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » الملك يكسب الظفرة برباعية ويضع أول 3 نقاط في رصيده بالدوري

الملك يكسب الظفرة برباعية ويضع أول 3 نقاط في رصيده بالدوري

حقق الملك أجمل بداية لدوري الخليج العربي عندما تفوق على مضيفه الظفرة بإستاد حمدان بن زايد بأربعة أهداف نظيفة واضعاً أول ثلاثة نقاط في رصيده، سجل الأهداف ريان منديز (د. 12،37) ايغور (د. 40)، ويلتون (د. 55)

بدأت المباراة هادئة من الطرفين دون هجمات خطيرة على المرميين وامتدت فترة جس النبض حتى الدقيقة العاشرة وجاءت أول فرصة خطيرة للشارقة في الدقيقة 12 من الهجمة المنظمة التي قادها إيغور من وسط الملعب ولعبها لسيف راشد خلف الدفاع والذي لعبها عرضية أرضية لتجد إيغور الذي لعبها مباشرة لتخرج يسار القائم وسدد بعدها بدقيقة شوكوروف كرة قوية من خارج منطقة الجزاء عبرة أيضاً يسار القائم

جاءت الدقيقة 12 بأول أهداف مباراة مترجماً  الأفضلية الشرجاوية عندما تقدم إيغور نحو منطقة جزاء الظفرة ولعب كرة مباغتة في إتجاه ريان منديز على الجانب الأيسر والذي إستقبل الكرة وموه لمدافع الظفرة ثم سدد كرة قوية في سقف المرمى لم يستطيع خالد السيناني التعامل معها لتعلن أول أهداف المباراة، وجاء رد الفعل الظفراوي سريعً بتسديدة من البرازيلي دييغو أبعدها شاهين قبل ان تصل المرمى وتسديدة أخرى لسلطان السويدي عبرت جوار القائم

تراجع الشارقة نسبياً في النصف الثاني من الشوط معتمداً على الهجمات المرتدة في حين اندفع الظفرة مهاجماً ولم تخلو هجماتهم من خطورة كبيرة على مرمى الحوسني ليستفيد الشارقة من خطأ كبير لمدافع الظفرة الذي لم يحسن إبعاد الركلة الركنية التي نفذها سيف راشد لتصطدم به وتذهب في إتجاه المرمى ليبعدها حارس المرمى تحدت قدمي ريان منديز الذي لم يجد صعوبة في وضعها في الشباك هدف ثاني للملك في الدقيقة 37، خفف الهدف الثاني من الضغط على لاعبي الشارقة وسمح لهم بالتعامل بهدوء مع الإندفاع الظفراوي للعودة للمباراة وتقليل الفارغ ليعود نجم الشوط الأول ريان منديز مرة أخرى ويخطف الكرة من مدفع الظفرة في مركز الجناح الأيسر ويتقدم بالكرة بسرعة ويلعب عرضية تضع كورنادو في مواجهة مرمى السيناني ليضعها بهدوء بين قدمي الحارس هدف شرقاوي ثالث في الدقيقة 40 ولم تنجح محاولات الظفرة الخجولة في تقليص الفارغ حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الملك بثلاثة أهداف نظيفة

 

الشوط الثاني

دفع العنبري بنفس عناصره التي حققت التفوق للملك في الشوط الأول وبدأ الشارقة المباراة بهدوء محاولاً إمتصاص الإندفاع الظفراوي المتوقع وهو ما نجح فيه خط الوسط والدفاع، وجاء الهدف الرابع للملك من ركلة حرة مباشرة على جانب منطقة الجزاء نفذها إيغور جميلة خلف الدفاع لينقض عليها ويلتون من الوضع طائراً واضعاً الكرة في الشباك هدف رابع للشارقة قضى بصورة كبيرة على مقاومة الظفرة في الدقيقة 55 ليتسيد بعدها لاعبو الشارقة الملعب طولاً وعرضاً متحكمين بشكل كامل في إيقاع اللعب هدوءً وسرعة في حين تعامل الدفاع الشرقاوي بقيادة شاهين عبدالرحمن  وعبدالله عقيل محاولات الظفرة بيقظة وحسم..

كاد إيغور ان يعزز التقدم بالهدف الخامس من كرة قوية لعبها من على لجانب الأيسر لتصطدم بالقائم ، بعدها تواصلت الأفضلية المطلقة للشارقة وسيطرته على الملعب وتطايرت الفرص من تحت أقدام سيف راشد وويلتون لتتواصل المباراة بنفس الوتيرة رغم إجراء العنبري ثلاثة تغييرات بالدفع بحمد إبراهيم وعمر جمعة ومحمد سالم بدلاء لمحين خليفة وشاهين عبدالرحمن و سيف راشد حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الشارقة

اضف رد