الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » الملك يتعادل مع الأهلي 2/2 ويعود بنقطة من ملعب راشد
الشارقة والاهلي

الملك يتعادل مع الأهلي 2/2 ويعود بنقطة من ملعب راشد

عاد الملك بنقطة من ملعب راشد بدبي بعد التعادل مع مضيفه الأهلي بهدفين لكل رافعاً رصيده الى 25 نقطة  في المركز التاسع، سجل الأهداف ريفاس (8، 81 من ركلة جزاء) بينما سجل للأهلي اسامواه جيان (64 من ركلة جزاء) وماكيتي ديوب (82)

بدأت المباراة بأفضلية شرقاوية واضحة وضغط كبير على الدفاع الأهلاوي كانت ابرز الفرص في الدقيقة السادسة عندما تقدم جمال معروف بالكرة من وسط الملعب وتخطى أكثر من لاعب لكن الكرة طالت منه داخل منطقة الجزاء ليقوم عبدالعزيز هيكل بإبعادها وبعدها بدقيقتين تقدم الحسن صالح وجمال بنفس  الطريقة على الجانب الأيسر للدفاع الأهلاوي ليقوم جمال معروف بلعب عرضية جميلة وجدت ريفاس المتابع والذي لم يجد صعوبة في هز شباك ماجد ناصر معلناً الهدف الشرقاوي الأول في الدقيقة 8، اندفع بعد الهدف لاعبو الأهلي لمعادلة النتيجة وسنحت لهم فرصة ذهبية من الكرة التي  تبادلها ديوب واسامواه جيان لتصل لريبيرو الذي سدد كرة قوية خرجت يمين المرمى

في الدقيقة 13 سنحت لريفاس فرصة أخرى مضاعفة النتيجة عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ابعدها ماجد ناصر على دفعتين، هدأت بعدها ألعاب الفريقين حتى الدقيقة 21 عندما حاول ريفاس استغلال تقدم ماجد ناصر خارج مرماه وسدد كرة قوية مرت يسار القائم وبعدها كانت فرصة لجمال معروف في الدقيقة 27 عندما حاول التسديد من داخل منطقة الجزاء لكن سالمين خميس تصدى للكرة لحظة التسديد وابعدها لركنية وجاءت بعدها أخطر فرص الشوط من رمية التماس التي نفذها الحسن صالح لتجد شاهين عبدالرحمن وسط دربكة من دفاع الأهلي ولعبها قوية تصدى لها سالمين مبعداً الكرة من المنطقة الخطرة في الدقيقة 43 لاحت بعدها بدقيقة فرصة لأدريان من كرة خادعة نفذها في اتجاه المرمى تخطت الجميع وعبرت لركلة مرمى، تواصلت بعدها المباراة دون خطورة على المرميين حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بتقدم الشارقة بهدف ريفاس

 

الشوط الثاني

ضغط الأهلي من الدقائق الأولى للشوط بغية تسجيل هدف تعادل سريع وكسب أكثر من ركلة ركنية أبعدها الدفاع الشرقاوي وبالمقابل لجأ الشارقة للمرتدات مستغلاً سرعة جمال إبراهيم وريفاس وتقدم الثنائي أكثر من مرة مهددين مرمى ماجد ناصر لكن ضعف المساندة لم يساعد في تحويل الفرص لأهداف وإستمرت المحاولات الأهلاوية لضرب دفاعات الشارقة المتكتلة وجاءت اول الفرص المضمونة للأهلي من الركلة الركنية التي نفذها حبيب الفردان على رأس ماكيتي ديب الذي سدد قوية في أحضان محمد يوسف في الدقيقة 58 وفي الدقيقة 61 تقدم عامر عمر وتخطى اكثر من لاعب ومرر كرة طولية في إتجاه ريفاس لكن ماجد ناصر المتقدم  شتت الكرة لوسط الملعب وتواصل اللعب بضغط أهلاوي حتى الدقيقة 64 عندما إحتسب الحكم ركلة جزاء على شاهين عبدالرحمن لعرقلة البديل أحمد خليل داخل منطقة الجزاء حولها أسامواه جيان لهدف تعادل للأهلي..

بعد هدف التعادل حاول الأهلي تهدئة اللعب والسيطرة على الكرة في وسط الملعب ومحاولة فرض أسلوبه وبالمقابل نشط الشارقة ألعابه على الجبهتين اليمني واليسرى عن طريق عامر عمر وجمال إبراهيم الذي سنحت له فرصة ذهبية لإعادة الشارقة للمقدمة في الدقيقة 76 عندما تقدم بالكرة داخل منطقة الجزاء واختار المراوغة بدلاً من التسديد وجاءت الدقيقة 77 بفرصة أخرى لريفاس الذي حول عرضية الحسن صالح برأسه في إتجاه المرمى لكن ماجد ناصر تصدى للكرة في الوقت المناسب..

في الدقيقة 81 سجل ريفاس الهدف الثاني له وللملك عندما تصدى بنجاح لركلة الجزاء التي إحتسبها الحكم على سالمين خميس الذي تصدى بيده لتسديدة جمال إبراهيم بعدها بدقيقة تعادل ماكيتي ديوب للأهلي بضربة رأسية قوية لم تنجح محاولات محمد يوسف في إبعادها..

بعد الهدف ظهر الشارقة بشكل أفضل وسنحت له أكثر من فرصة لعامر عمر وجمال معروف لكن قلة التركيز لم تساعد على ترجمة الفرص لأهداف، تواصلت المباراة على نفس الوتيرة من الهجمات المتبادلة بين الفريقين عابها التسرع وقلة التركيز حتى وصلت المباراة للوقت بدل الضائع حتى أعلن الحكم نهاية المباراة

اضف رد