الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » العنبري: نطمح في الفوز ،، والشعب خصم الأصعب
العنبري

العنبري: نطمح في الفوز ،، والشعب خصم الأصعب

قال عبد العزيز العنبري المدير الفني لفريق الشارقة أن استعدادات الفريق لمباراة الشعب جيدة لمواجهة فريق الشعب يوم الجمعة 19 فبراير وأن جميع اللاعبين جاهزين للمشاركة في المباراة فيما عدا وليد أحمد الموقوف كما تحدث العنبري عن رؤيته كمدرب للديربي والإعداد الخاص الذي خضع له لاعبوه للمباراة.
إستهل العنبري المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة الشعب والشارقة في الاسبوع ال19 لدوري الخليج العربي بتوضيح هدفه من المباراة وقال:” المباراة مهمة بالنسبة لنا ونطمح في الخروج بنتيجة إيجابية والحصول على النقاط، دائما نلعب للفوز ونتمنى التوفيق في هذا اللقاء” ومضى قائلاً في حديثه:”ركزنا خلال التدريب على الاستفادة من تجارب المباريات السابقة التي شارك فيها الفريق والتعلم من أية سلبيات حتى نستطيع تقديم مستوى أفضل خلال المباراة القادمة كما حرصنا على إبعاد اللاعبين من الضغوطات الجماهيرية”.
وليد أحمد
أجاب العنبري على سؤال حول الغيابات التي يعاني منها فريقه في المباراة قائلاً:” نفقد فقط جهود وليد أحمد الموقوف بثلاثة إنذارات، باقي اللاعبين سيكونون متواجدين معنا لإختيار قائمة المباراة
لا نتحمل الخسارة
تحدث العنبري عن صعوبة المباراة وقال :”المباراة بلا شك صعبة وأعتبرها من أصعب المباريات لأن الفريق لا يحتمل خسارة مزيدا من النقاط، الثماني مباريات القادمة في غاية الصعوبة بالنسبة لنا وسنسعى بقوة للفوز لكن الأمور ليست بالسهلة فالشعب مستواه متطور في الأربع مباريات السابقة وبالتأكيد لن يكون خصماً في المتناول” وأوضح العنبري ان صعوبة تزداد كون اللقاء يلعب على ملعب خالد بن محمد مما يعطي أفضلية نسبية للشعب
30 نقطة
في إجابة على سؤال حول حديثه السابق ان الشارقة يححتاج الى 27 نقط لضمان البقاء في دوري الخليج العربي قائلاً:” الآن لا أعتقد ان 27 نقطة كافية، التنافس يزداد حدة والمستويات متطورة ولا يمكن التكهن بنتيجة أي مباراة، أعتقد الآن أنه علينا الحصول على 30 نقطة حتى نضمن البقاء في الدوري”
مباراة لمباراة
إختتم العنبري حديثه موضحا رؤية الجهاز الفني للشارقة للمباريات المتبقية وقال:” نتعامل مع المباريات الآن بالقطعة، كل تركيزنا على المباراة التي نلعبها فقط ثم نفكر في المباراة التي تليها، نسعى للحصول على نقاط كل مباراة على حدة”

اضف رد