الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » العنبري: الطموح حق مشروع للجميع ونسعى للتأهل على حساب الجزيرة

العنبري: الطموح حق مشروع للجميع ونسعى للتأهل على حساب الجزيرة

في المؤتمر الصحفي لمبارة الشارقة والجزيرة بكأس رئيس الدولة تحدث مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري عن حظوظ فريقه في البطولة ورؤيته للمباراة مشدداً على صعوبتها كونها الفرصة الأخيرة للجزيرة لإنقاذ موسمه السيئ ومؤكداً على طموحه المشروع في المضي قدماً في البطولة ذاكراً سعيه لتجاوز محطة دوري الخليج العربي والضغوطات التي واجهنع مع لاعبيه في الأسابيع الأخيرة ..
فترة قصيرة
إستهل العنبري المؤتمر الصحفي متحدثاً عن قصر فترة الإعداد للمباراة قائلاً:” لدينا فقط 3 أيام للتجهيز لهذه المباراة المهمة، الفترة قصيرة جداً وغير كافية للتجهيز البدني لذا سيكون أغلب جهدنا في الجانب النفسي وكيفية الخروج باللاعبين من أجواء الضغوطات التي واجهوها في المباراة الأخيرة والدخول في أجواء مباريات الكأس لذا فتحضيراتنا نفسية أكثر منها تكتيكية” ومضى المدرب في حديثه موضحاً:” مسيرتنا في الدوري بسلبياتها وإيجابياتها يجب أن تكون خلف ظهورنا وننساها تماماً حتى نتمكن الظهور بشكل طيب في هذه المباراة ورغم قصر الفترة إلا أني متفائل بمقدرتنا على تقديم أداء جيد وتجاوز هذه المرحلة كما ظهرنا في دور ال16″.
الجزيرة قوي
وعن تقييمه للمباراة الجزيرة يدخلها بدافع إنقاذ موسمه بعد ظهوره غير الجيد في الدوري قال العنبري:” الجزيرة فريق جيد ويمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين أذكر منهم علي مبخوت الذي قدم مستويات ملفتة هذا الموسم ونافس على لقب الهداف، لم يظهروا بالشكل المرضي لهم هذا الموسم وسيحاولون الظهور على حسابنا، نحن نعلم كل ذلك لكننا أيضاً نلعب بشكل جيد مع الفرق في مستوى الجزيرة ودائماً ما نقدم أفضل ما عندنا في مثل هذه المباريات” وواصل العنبري توضيحه قائلاً :” ندخل هذه المباراة دون ضغوطات الدوري، كل همنا في الوقت الحالي هو تجاوز الظروف والضغوطات التي واجهناها في الأسابيع الأخيرة للدوري لنتمكن من تقديم أفضل ماعندنا وتجاوز هذه المرحلة من الكأس وأنا متفائل بمقدرتنا على تحقيق ذلك” تحدث بعدها العنبري عن الغيابات في فريقه ذاكراً انه يفقد جهود مدافعه عبدالله غانم نسبة لإكمال مراسم زواجه.
في إجابة على سؤال حول طموحه في البطولة قائلاً:” الطموح حق مشروع لكل للجميع وأنا لدي طموحي الخاص بالتأكيد لكن الهدف من وجودي على رأس الجهاز الفني للشارقة هذا الموسم كان مساعدة الفريق على البقاء في دوري الخليج العربي وهو ما نجحنا فيه بتوفيق من الله وبتضافر جهود الجميع وفي النهاية الخير فيما يختاره الله”.
راضي عن نفسي
وأجاب العنبري على سؤال حول مدى رضائه عن فترته في النادي قائلاً:” لست أنا من يقيم فترتي، هناك جهات وأشخاص أحق مني بالتقييم لكنني راضي عموماً كونها أول مرة لي أتولى مثل هذه المسئولية وتقارب مستويات فرق المؤخرة عقد الأمور علينا كثيراً ” وإستدرك قائلاً:” هناك مشكلة في نادي الشارقة في الطموح فهو نادي جماهيري وطموحهم بالتأكيد ليس مجرد البقاء في الدوري ولديهم آمال وأحلام كبيرة أتمنى أن يكون ماحدث لنا هذا الموسم درس حتى نستطيع تلافيه والإنطلاق بشكل أفضل في المستقبل وتحقيق طموح الشرجاوية”

اضف رد