الرئيسية » مركز الأخبار » الشامسي: التكاتف والتعاون سر نجاح المرحلة القادمة

الشامسي: التكاتف والتعاون سر نجاح المرحلة القادمة

قال رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي، سالم عبيد الشامسي، في حديثه لوسائل الإعلام ” ندعو كل أبناء الشارقة، من خارج مجلس إدارة النادي، للتكاتف ودعم هذا الكيان الجديد، وكذلك كل اللاعبين والإداريين واللاعبين القدامى، خصوصاً أن الارتقاء بهذا الكيان الجديد يحتاج إلى عمل كبير وتعاون وتكاتف الجميع، داخل وخارج مجلس إدارة النادي “.

وتوقع الشامسي عودة فريق الشارقة للمنافسة على الألقاب والبطولات بعد موسمين، مشدداً على أن إداراته مهمومة حالياً بعودة الشارقة إلى مكانته الطبيعية، مشيراً إلى أنه يتمنى ألا يتعرض الفريق للمشكلات والانتكاسة، التي تعرض لها النادي في فترات سابقة، نافياً بشكل قاطع وجود أي نوع من المجاملات في اختيار أعضاء مجلس إدارة النادي الجديد، أو شركتي كرة القدم والاستثمار، وكذلك إدارتي الألعاب الجماعية والفردية، معتبراً أن جميع الشخصيات، التي تم اختيارها في المناصب الجديدة هم أصحاب تجارب ومشهود لهم بالكفاءة كل في مجال اختصاصه، لافتاً إلى أنهم أعطوا رئيس كل شركة بالنادي الصلاحيات الكاملة، لاختيار الأعضاء الذين يعملون معه.
وقال سالم عبيد الشامسي، إن ” توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تمثل الدافع الأكبر بالنسبة لنا في مجلس الإدارة ليستعيد النادي وضعه الطبيعي، وأتوقع أن يكون للنادي شأن كبير بعد موسمين من الآن، وسنستثمر الدعم الكبير الذي يحظى به النادي من القيادة العليا، في وضع استراتيجية معينة تسهم في تطوير النادي “.
وأضاف الشامسي: ” أعتز كثيراً بأنه سبق لي العمل بنادي الشعب سابقاً في السبعينات وكذلك نادي الشارقة، وبالنسبة لي فإنني أعتز بخدمة إمارة الشارقة في كل موقع، وكل خبراتي التي اكتسبتها في حياتي، سأسخرها لهذا النادي “.
وتشكل مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي الجديد، بعد قرار دمج ناديي الشارقة والشعب في كيان واحد تحت اسم ” نادي الشارقة الرياضي “، من 12 عضواً برئاسة الشامسي، فيما تم تشكيل شركتين بالنادي إحداهما لكرة القدم والأخرى للاستثمار، بجانب إدارتين للألعاب الجماعية والفردية في النادي.
وبخصوص الخطوات التي قامت بها إدارة النادي، لانصهار جمهوري ناديي الشارقة والشعب في الكيان الجديد والوقوف معه ودعمه بقوة، أكد الشامسي أنه يهمهم في إدارة النادي أن يقوموا بإعداد فريق يرتقي بسمعة الشارقة في كل المجالات، لاسيما أن هذا النادي صاحب تاريخ قديم، مؤكداً أنه لابد من وقفة وتقييم، حتى يعود الشارقة لسابق عهده.
ويواجه مجلس إدارة نادي الشارقة الجديد تحديات كبيرة في بناء فريق قوي، خصوصاً على صعيد الفريق الأول لكرة القدم، الذي شهد تراجعاً كبيراً في الفترات الأخيرة، وبات ينافس من أجل البقاء بدوري الخليج العربي، والابتعاد عن الهبوط لدوري الهواة، رغم تاريخه السابق الحافل بالبطولات والإنجازات الكبيرة على الصعد كافة.
ورداً على سؤال بشأن كيفية الاستفادة من المرافق الموجودة بنادي الشعب سابقاً، أوضح أن مرافق نادي الشعب سيتم تحويلها مبدئياً لأنشطة الألعاب الفردية، وبعض الألعاب الجماعية.
وبشأن توجه النادي لإنشاء شركة خاصة للاستثمار والمهام التي ستقوم بها، أوضح رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة: «لدينا أملاك كبيرة من الجهتين، سواء من جهة ناديي الشارقة أو الشعب، لذلك سعينا لاستثمار هذه الأملاك بشكل جيد، لتخفيف العبء عن الدعم الحكومي، الذي يجده النادي من حكومة الشارقة».
وعن الخطوات التي سيقوم بها، تفاديا لتعرض النادي لانتكاسة بعدما كان ينافس في الفترة الأخيرة لتفادي الهبوط لدوري الهواة، أضاف «الجهود كلها ستبذل لأن يأخذ النادي مكانته اللائقة به». وأشار سالم عبيد الشامسي إلى أنهم ينتظرهم عمل كبير في النادي في المرحلة الجديدة، لاسيما بعد استكمال تشكيل شركة كرة القدم للنادي، وكذلك شركة خاصة للاستثمار.

اضف رد