الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » الشارقة يعود بالتعادل أمام الظفرة
الظفرة والشارقة

الشارقة يعود بالتعادل أمام الظفرة

تعادل الشارقة مع مضيفه الظفرة دون أهداف في المباراة التي جمعت الفريقين في الأسبوع 17 من دوري الخليج العربي، بالنتيجة رفع الشارقة نقاطه الى 17 نقطة في المركز التاسع بينما حل الظفرة في المركز السابع برصيد 23 نقطة
بدأت المباراة هادئة من الطرفين في دقائقها الأولى وشهدت الدقيقة الرابعة أول فرص الشارقة عندما سدد ريفاس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل، بعدها ظهر الشارقة بصورة أفضل في الدقائق التالية وسيطر على الكرة في وسط الملعب والأطراف بتوازن واضح وفرض أسلوب لعبه على المباراة في الربع ساعة الأولى بعدها عاد الظفرة لمبادلة الشارقة السيطرة على الملعب وكسب أكثر من ركلة ركنية دون أن تشكل خطورة واضحة على مرمى عادل الحوسني وإستمر اللعب على نفس الوتيرة بهجمات متقطعة من الفريقين دون خطورة حقيقية على المرميين حتى الدقيقة 32 عندما سدد حمد إبراهيم الكرة المرتدة من الدفاع قوية مرت يسار القائم بقليل كأخطر فرص المباراة رغم الرياح القوية التي ظاهرة الظفرة في الشوط الأول وأثرت على أداء الشارقة الهجومي بصورة واضحة
مالت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول للهدوء وكثرت أخطاء التمرير نسبة لقوة الرياح وتأثير البرد الشديد المفاجئ وكانت آخر فرص الشوط من التمريرة الطولية من حمد إبراهيم لريفاس الذي سدد بقوة ولكن كرته يمين القائم في الدقيقة 43 عاد بعدها اللعب للهدوء حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي

الشوط الثاني
بدأ الشوط الثاني بنفس وتيرة نهاية الشوط الأول ولم يجر بيسيرو أي تبديلات في صفوف فريقه بينما أجرى الظفرة تغييرين دفعة واحدة مع بداية الشوط الثاني وسنحت أول فرصة لخالد خليفة الذي باغت دفاع الشارقة وإنفرد بالحوسني الذي تصدى للكرة بفدائية مبعداً إياها الى رمية تماس وبعدها بدقيق سدد هرماش كرة خادعة مرت يمين القائم في الدقيقة 50..
أجرى دونيس أول تبديلاته بالدفع بماسودا بديلاُ ليوسف سعيد في الدقيقة 58 بعدها ظهر الشارقة أكثر تنظيماً وإندفع بحماس لمهاجمة مناطق الظفرة وسنحت أكثر من فرصة للتسجيل لريفاس وعمر جمعة في الدقيقة 65 وكانت أضمن الفرص على الإطلاق من الكرة التي لعبها عامر عمر خلف الدفاع الظفراوي لتجد ريفاس المندفع من الخلف ويفشل في التعامل معها بالصورة المطلوبة بعدها دفع بيسيرو بورقة هجومية ثانية عندما حل جمال معروف بديلاً لعمر جمعة في الدقيقة 74 وظهر بعدها الشارقة الأكثر إصراراً للوصول الى المرمى وهاجم بقوة وتطايرت الفرص من أقدام جمال وريفاس ووليد بينما لجأ الظفرة الى تجميد الكرة والإعتماد على المرتدات التي لم تخلو من خطورة على مرمى الحوسني ..
شهدت العشرة دقائق الأخيرة حماساً كبيراً لتسجيل هدف الفوز لكن عاب المحاولات التسرع وقلة التركيز حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بالتعادل السلبي

اضف رد