الرئيسية » مركز الأخبار » الأخبار المهمه » الشارقة يتعادل مع ضيفه الوصل ويحافظ على الصدارة

الشارقة يتعادل مع ضيفه الوصل ويحافظ على الصدارة

واصل الملك صدراته لدوري الخليج العربي رغم تعادله مع ضيفه الوصل بهدف لمثله، سجل هدف الشارقة ريان منديز من ركلة جزاء ارتكبت مع ويلتون سواريز في الدقيقة 13 وعادل للوصل كايو في الدقيقة 44، بالنتيجة رفع الشارقة نقاطه الى 25 نقطة في الصدارة بأفضلية المواجهات المباشرة عن العين بنما رفع الوصل نقاطه الى 11 في المركز الـ 11

لم تشهد الدقائق الأولى للمباراة خطورة كبيرة على مرمى الفريقين مع افضلية نسبية للضيوف في العشرة دقائق الأولى في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 11 عندما حاول مدافع الوصل عبدالله جاسم إعادة الكرة لحارس مرماه غير ان ويلتون كان أقرب من الحارس ليخطف الكرة ويراوغ الحارس الذي يضطر لعرقلته ليحتسب الحكم ركلة جزاء يتصدى لها بنجاح ريان منديز مسجلاً الهدف الأول للملك في الدقيقة 13

بعد الهدف بدت محاولات الوصل للوصول لمرمى الحوسني أكثر جدية لكن سيف راشد كاد يضيف الهدف الثاني من  كرة بذل فيها ريان منديز مجهوداً كبيراً متخطياً أكثر من لاعب من وسط الملعب ليمرر عرضية لسيف المندفع من الخلف ويسدد كرة قوية خارج المرمى وتواصلت المحاولات الوصلاوية مع تراجع شرقاوي ولجوء للمرتدات التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى سلطان المنزري

شهدت الربع ساعة الأخيرة من الشوط هجمات متبادلة بين الفريقين دون أفضلية ظاهرة حتى الدقيقة 44 عندما تلقى كايو تمريرة من خميس إسماعيل خارج منطقة والجزاء وسدد كرة مباغتة وقوية لم تفلح محاولة عادل الحوسني في التصدي لها لتهز الشباك هدف تعادل للوصل تحرك بعده الشارقة بقوة عن طريق إيغور وريان منديز في الجهة اليمنى دون النجاح في الوصول لمرمى المنزري حتى أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي

الشوط الثاني

دفع العنبري بنفس عناصر الشوط الأول دون إجراء تبديل وتواصل الشوط الثاني في بداياته من حيث إنتهى الشوط الأول ولاحت أول فرصة للتسجيل للشارقة في الدقيقة 52 عندما سدد ايغور كرة من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل بعدها عادت المباراة للهدوء مع محاولات الشارقة بناء الهجمات بشكل أفضل من الشوط الأول مع إستمرار حالة التسرع وقلة التركيز في الأمتار الأخيرة

مع مرور الزمن مال الفريقان للهدوء تركيز الهجمات مع عدم المجازفة خصوصا مع اقتراب الزمن الحرج وتواصلت الأفضلية النسبية للشارقة في حين لم تخلو هجمات الوصل من خطورة على الدفاع دون الوصول لمرمى الحوسني وكاد شوكوروف ان يسجل الهدف الثاني للشارقة من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها المنزري بصعوبة معيدا الكرة للمرمى

أجرى العنبري أول تبديلاته في الدقيقة 74 بسحب سيف راشد المرهق والدفع بعمر جمعة ربيع لتفعيل الجهة اليمني في الربع ساعة الأخيرة ومحاولة خطف هدف وكسب الشارقة أكثر من ركلة ركنية لم يحسن اللاعبون إستغلالها وجاءت اكبر فرص الشوط الثاني من العر            ضية التي لعبها ريان على رأس إيغور لكنه لم يحسن التعامل معها لتعلو العارضة وتضيع فرصة هدف محقق وإستمرت طلعات ريان على الجانب الأيمن بعد تحول عمر جمعة للجانب الأيسر بجانب الحسن صالح..

والمباراة تتجه للنهاية دفع العنبري بآخر أوراقه محمد إبراهيم بديلاً لماجد سرور في الدقيقة 84 ليشكل مهاجم ثاني بجانب ويلتون مع عودة شوكوروف كإرتكاز وحيد لإستغلال حالة التراجع البدني الملحوظة وسط لاعبي الوصل وضرب الشارقة حصاراً رهيباً على الوصل ولم تخرج الكرة من مناطقه وتبارى لاعبو الشارقة في إضاعة الفرص كانت أخطرها فرصة عمر جمعة التي حاول لعبها عرضية لكن الدفاع ابعدها في اللحظة الأخيرة وكان الحكم قد اشهر البطاقة الحمراء لمدافع الوصل هزاع سالم لتعمده الخشونة مع عمر جمعة ولم يسعف الزمن الشارقة للإستفادة من الطرد إذ اعلن الحكم بعدها نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي

  

تشكيلة الشارقة: عادل الحوسني، علي الظنحاني، شاهين عبدالرحمن، عبدالله غانم، الحسن صالح، شوكوروف، ماجد سرور(محمد إبراهيم)، إيغور كورنادو، ريان منديز، سيف راشد (عمر جمعة) ، ويلتون سواريز

 

 

اضف رد